كوفيد-19..وزير الصحة ينفي توصل المغرب بجرعات اللقاح

كتبه كتب في 6 يناير 2021 - 7:57 م
مشاركة

نفى وزير الصحة خالد ايت الطالب، قبل قليل، كل الأخبار المتداولة حول توصل المغرب، أمس الثلاثاء، شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وقال خالد ايت الطالب، في أخبار الظهيرة على القناة الأولى، إن ما تم تداوله عبر ومواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الالكترونية، لا اساس له من الصحة، مضيفا ان المغرب، لحدود اليوم، لم يتسلم أي شحنة من اللقاح، سواء لقاح سينوفارم الصيني، أو أسترازانيكا مؤكدا أن وصول اللقاح إلى المغرب سيكون موضوع بلاغات رسمية، وحملة تواصلية، في إطار الشفافية التي تشتغل بها السلطات الصحية، واللجنة العلمية والتقنية.

إلى ذلك، أوردت مصادر من وزارة الصحة، أن المرحلة الحالية، هي مرحلة إصدار تراخيص، سواء بالنسبة للقاح سينوفارم، أو لقاح أسترازنيكا، حيث تنكب لجان خاصة، تضم خبراء وأساتذة جامعيين على دراسة مختلف الوثائق، ذلك أن الترخيص للقاح أسترازنيكا سيصدر اليوم الأربعاء، بعد إنهاء أشغال اجتماع اللجنة والذي كان مفتوحا طيلة أسبوع كامل.

يشار أن السلطات الصحية عمدت إلى  خفض التحاليل المخبرية، إذ أن استراتيجية وزارة الصحة تغيرت، حيث باتت اختبارات PCR تقتصر فقط على المخالطين المقربين، أو الذين يحملون أعراضا ظاهرة للفيروس، فضلا عن أن العيدد من المصابين والمخالطين، لا يفضلون إجراء التحاليل المخبرية، والاكتفاء بتتبع البروتوكول العلاجي في المنزل، علما أن النسبة الأوفر من التحاليل التي تجرى بشكل يومي، تكون بالمستشفيات والمراكز الصحية العمومية، على اعتبار أن وجود المختبرات الخاصة، يقتصر فقط في محوري القنيطرة -الدار البيضاء.

وأكدت ذات المصدر، أن تاريخ انطلاق عملية التلقيح الوطنية ليس معروفا بعد، وسيتم الإخبار به، محذرا من الشائعات التي تروج بين الفينة والأخرى حول تاريخ انطلاق حملة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب اقتنى 65 مليون جرعة تلقيح ضد الفيروس، بغرض تطعيم حوالي 25 مليون نسمة، على امتداد ثلاث أشهر، بشكل مجاني، وعبر مجموع التراب الوطني، حيث تم تجهيز أزيد من 2800 نقطة للتلقيح وإجراء عمليات محاكاة واقعية، استعدادا لأكبر عملية تلقيح تشهدها بلادنا