المكتب الإقليمي لسيدي بنور يدين قرار منع الاعتصام الوطني ليوم 22/12/2020 ويدعو مجددا الى التدخل العاجل لمعالجة الاختلالات التعليمية بالاقليم

كتبه كتب في 1 يناير 2021 - 5:41 م
مشاركة

إن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) بإقليم سيدي بنور،من خلال متابعته المستمرة للشأن التعليمي بالإقليم بمختلف تداخلاته، وقوفا على تدبير المدير الإقليمي لعدد من القضايا والاستحقاقات في ظل الوضعية الوبائية الحالية التي تزداد استفحالا أمام شروط السلامة الصحية الشبه منعدمة بمؤسساتنا التعليمية بما فيها مقرالمديرية الإقليمية،وانطلاقا من مسؤولياته،فإنه:

  • يستنكر بشدة تعطيل الحكومة المغربية للحوار الاجتماعي والقطاعي وما ينتج عنه من هضم لحقوق الشغيلة ولمطالبها المشروعة ؛
  • يعلن مساندته القوية لنضالات الشغيلة التعليمية بكل فئاتها وللبرنامج النضالي الوحدوي الذي سطره مكتبنا الوطني ضد مخطط تفكيك المدرسة العمومية وضرب الحقوق والمكتسبات؛
  • يدين بقوة المنع الذي طال الاعتصام الوطني بمقر الوزارة ليوم 22/12/2020 وتعنيف مسؤولي المجلس الوطني لنقابتنا ،ويعبر عن استعداده التام تجسيده إقليميا وجهويا احتجاجا على الاختلالات القائمة؛
  • يثمن عاليا موقف المجموعة الكونفدراليةالمتميز بمجلس المستشارين والداعي إلى ترسيم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد؛
  • يصر على مطالبتهبالتدخل العاجل للمسؤولين جهويا ووطنيا  من أجل وقف الاختلالات والتجاوزاتالإداريةالخطيرة التي تعرفها مؤسسات ابن عربي التأهيلية،للافاطمة الزهراء وحمان الفطواكي الاعداديتين،… في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة؛
  • ينبهإلى الخصاص الفعلي في أطر الإدارة التربوية والاقتصاد وفي هيأة التدريس(العربية،الفرنسية،الرياضيات،الاجتماعيات ،الفلسفة ،التربية البدنية…) ،الذي مازالت تعرفه العديد من المؤسساتينضاف إليه عدم تغطية رخص الولادة في ظل وجود أساتذة بدون جداول حصص واعتماد بنية غير متكافئة خصوصا أقسام المسلك الدولي (اكتظاظ يصل إلى 26 تلميذ بحصص كاملة) وسوء انتشار أساتذة المواد العلمية بالخصوص؛
  • يطالب بالتراجع الفوري عن التكليفات الصادرة مؤخرا إلى سلكي الثانوي القائمة على ضرب حقالتلاميذ في التمدرس(م م المستقبل، م مالدهاهجة، م م اولاد بن الشاوي) في خرق سافر لمراسلة المديرية الإقليمية بتاريخ 16/10/2020، ومن دون الرجوع إلى اللجنة الإقليمية المشتركة التي كان لها الفضل في حل العديد من الإشكالات ذات الصلة؛
  • يثير انتباه كافة المتدخلين إلى الأعطاب المزمنة لمؤسساتنا التعليمية (غياب الأسوارواهتراءها بجل المؤسسات ،وكذاالمرافق الصحية والماء والكهرباء(ثانوية النصرالإعدادية بقسميها الخارجي والداخلي) ،بطء تعويض المفكك…)؛
  • يتأسف كثيرالحالة التذمرالتي بدأت تسود صفوف الأطر التعليميةبالإقليم(مدرسين ،إداريين،مفتشين،موجهين،ملحقين ،مساعدين إداريين وتقنيين و هيئات المجتمع المدني…) أمام تفاقم المشاكل وانعدام شروط ووسائل العمل من لوجستيك وغيره أمام لامبالاة المدير الإقليمي؛
  • يستغربلإصرار المدير الإقليمي على مواصلته احتجاز التعويضات المادية عن المشاركة في تأطير الامتحانات والإشراف عليهاالمستحقة لفائدة العديد من الأطر،والتي منها من عمرللموسم الثالث (تعويضات تعاقد 2018)؛
  • يدعو إلى تجويد الوضع الاجتماعي بالأقسام الداخلية وتحسين التغذية بها(صفقة اللحوم) مع تكثيف المراقبة على بعض المزودين وعلاقتهم المشبوهة بأحد المكلفين بالاقتصادلعدد منالداخليات ؛
  • يطالب الجهات المسؤولة بإجراء افتحاص شامل لبرنامج محو الأمية بالإقليم ومدى تنفيذهعلى أرض الواقع؛
  • يحث على تسريع وثيرة إسناد السكنيات الإدارية وكذا تفعيل مسطرة إفراغ السكنيات الوظيفية المحتلة دون استثناء على قاعدة مداولات اللجنة الإقليمية المشتركة في اجتماعاتها الموسم الفارط ؛
  • يؤكدعلى أن مصداقية المدير الإقليمي لم يعد لها وجود أمام تفرجه وتواطئه المكشوف مع الاختلالات الحاصلة وعدم قدرته على تدبير الوضع التعليمي بالجدية والمسؤولية المطلوبتين ،وأن مصداقية مدير الأكاديمية أصبحت على المحك؛
  • يشيد بالروح العالية للشغيلة التعليمية بالإقليموتضحياتها الجسام في سبيل إنجاح مهامها رغم ظروف الجائحة الصعبة أمام هشاشة الوضع الصحي بمقرات عملها وغياب شبه تام لوسائل التعقيم والوقاية من الوباء؛
  • يدعوإلى المشاركةالقويةفي الإضراب الذي يخوضه الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أيام 29-30-31 دجنبر2020، والحضور في كل الأشكال النضاليةالمحلية والجهوية مع حمل الشارة الحمراء تضامنا معهم؛

عاشت الكونفدرالية الديمقراطية للشغلنقابة مناضلة ومكافحة

المكتب الاقليمي