كونفدراليو العدل يطالبون بحلول فورية للمشاكل التي يُعاني منها موظفو/ات كل من المحكمة الابتدائية و قسم قضاء الأسرة بجرسيف

كتبه كتب في 19 ديسمبر 2020 - 9:59 م
مشاركة

طالب المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل بجرسيف المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بإيجاد حلول فورية للمشاكل الجمة التي يعاني منها موظفو المحكمة الإبتدائية بجرسيف و قسم قضاء الأسرة..  تخص تجهيزات البناية و المرافق التابعة لها : بدءا من مشكل الكهرباء وانقطاعه بالعديد من المكاتب، مرورا بمشكل  المراحيض وانقطاع الماء بها بالإضافة إلى تآكل وتصدع بعض تجهيزات البنايتين –  المحكمة الإبتدائية و قسم قضاء الأسرة- من أبواب ونوافذ… ، وصولا إلى غياب بعض المرافق كالمقصف.

 وفي ذات السياق، جدَّدَ دعوته للسيد المدير الفرعي بوجدة وذَكَّرهُ – عسى ان تنفعه الذكرى- بضرورة أجرأة الحوار الجهوي وضرورة تفعيل مقتضيات اللقاء السابق الذي مر عليه من الوقت أزيد من سنة.

واحتجاجا على تماطل الإدارة في معالجة الوضع وحلحلته، دعا المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل، موظفي المحكمة الإبتدائية بجرسيف إلى حمل الشارة  طيلة الأسبوع القادم من يوم الإثنين 21/12/2020 إلى يوم الجمعة 25/12/2020 مع تنظيم وقفة إحتجاجية يوم الخميس 24/12/2020 لمدة ساعة تبتدئ من 10 صباحا، وإبقاء اجتماع المكتب المحلي مفتوحا أمام ظهور أي مستجد يستدعي التدخل في حينه لتسطير أشكال احتجاجية تصعيدية أكثر. وحمَّل في هذا الشأن وزارة العدل، كامل المسؤولية في ما قد تؤول إليه الأوضاع مستقبلا ، وبالخصوص  وقت انتشار وباء كوفيد 19 في ظل غياب استراتيجية واضحة في التعامل مع الوباء

كما توجه بالتحية العالية، للروح النضالية لموظفي المحكمة الإبتدائية بجرسيف، حيث رفع لهم القبعة على انخراطهم الواعي والمسؤول في الشكل الإحتجاجي الذي تم تسطيره خلال هذا الأسبوع بحمل الشارة.

جاء ذلك، من خلال بيان أصدره المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل بجرسيف المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والملتئم يوم : 18/12/2020 ، والذي توصلت به جريدتنا “هلابريس”.

هلابريس / متابعة