الصحراء: القرار الأمريكي سيساهم في استقرار أفريقيا بأكملها

كتبه كتب في 16 ديسمبر 2020 - 2:32 م
مشاركة

 أبرزت صحف بلغارية أن اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء قرار يساهم في استقرار أفريقيا بأكملها ويوفر لها إحدى دعائم التنمية الأساسية .

وأكدت الصحف البلغارية أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تكتف فقط بالاعتراف الرسمي بمغربية الصحراء ، الذي أعلن عنه شخصيا الرئيس الأميريكي دونالد ترامب في قرار رسمي،بل قررت اتخاذ عدة مبادرات ،منها على الخصوص فتح قنصلية لها في مدينة الداخلة بالأقاليم الجنوبية للمغرب ونشر خريطة كاملة لكل مناطق المملكة

فقد كتبت صحيفة “دنيوز” أن الولايات المتحدة الأمريكية قررت ،في إطار دعمها للمملكة ،الإعلان الرسمي عن مغربية الصحراء ،و دعمت ذلك بقرارات مصاحبة مهمة ،منها فتح قنصلية لها في مدينة الداخلة ،بوابة التنمية نحو أفريقيا. كما قررت واشنطن ،حسب الصحيفة ، تبني خريطة لكامل التراب المغربي بما في ذلك الأقاليم الجنوبية ،وهو قرار رمزي بالغ الأهمية يعني أن قضية الصحراء ستعرف منعطفا جديدا سيخدم الوحدة الترابية للمملكة.

 وكتبت صحيفة “نوفوترو ” أن قرار الولايات المتحدة رسميا الاعتراف بمغربية الصحراء سيخدم مصالح المنطقة بأكملها والقارة الأفريقية التي تحتاج فعلا الى الاستقرار والأمن للمضي قدما في تحقيق مطمح التنمية.

 ورأت أن الرئيس دونالد ترامب أصبح فعلي ا أول رئيس أمريكي يؤكد علانية مغربية الصحراء ويدعم المملكة ومقترح الحكم الذاتي ،الذي ترى فيه دول كثيرة المشروع القابل للتطبيق على أرض الواقع ،بعد أن أثبت الواقع أن طروحات “البوليساريو” متجاوزة .

 ومن جهتها ،رأت صحيفة “داريكنيوز” أن الخريطة التي تدمج كامل أراضي المغرب المعلن عنها مؤخرا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية تشكل في حد ذاتها تحولا كبيرا في قضية الصحراء ،ودعما للمملكة ، التي تعتبرها الولايات المتحدة أهم حلفائها بالمنطقة .

وأضافت أن اعتراف دولة نافذة سياسيا وأمنيا في الساحة الدولية وقوة اقتصادية لا تضاهيها أي دولة في الوقت الحاضر ،ربح كبير للقضية الوطنية للمغرب ،وهو ما يساهم في ضمان الاستقرار ،ويوفر سبل التطور في أفريقيا التي أنهكتها الكثير من النزاعات .

 وأبرزت صحيفة “دنيفنيك” أن وقوف ودعم الولايات المتحدة الأمريكية رسميا للمغرب ،هو دعم مباشر لقضية الوحدة الترابية للمملكة ،والتزام من واشنطن للمساهمة في إعطاء بعد تنموي للأقاليم الجنوبية للمغرب ،التي تشكل البوابة الاقتصادية المهمة نحو العمق الأفريقي.

 وأشارت الى أن الولايات المتحدة أعلنت بالمناسبة عن عدة مبادرات مهمة للغاية لها توجه اقتصادي ،ستساهم بدون أدنى شك في الرقي التنموي للقارة الأفريقية. وأكدت صحيفة “سناتدار نيوز” أن الولايات المتحدة بقرارها الاعتراف بمغربية الصحراء تبرز مدى الروابط القوية البينية وعمق العلاقات الدبلوماسية التي تجمع بين بلدين منذ نهاية القرن ال18 . وحسب الصحيفة ، فإن هذا الاعتراف هو بمثابة اعتراف رسمي لواشنطن بجدية المقترح المغربي لإيجاد حل واقعي ودائم لقضية الصحراء، وسد الطريق أمام طروحات هناك شبه إجماع على أنها غير واقعية.