جلالة الملك يُنعم بأوسمة المكافأة الوطنية على قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير

كتبه كتب في 26 مارس 2020 - 3:14 م
مشاركة

عناية بأسرة المقاومة وجيش التحرير، وتجسيدا لما يوليه جلالة الملك من اهتمام خاص ومتميز لها، أشرف المصطفى الكثيري، المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير، على توزيع أوسمة ملكية شريفة على نساء ورجال الحركة الوطنية والمقاومة بكل من العيون والسمارة وبوجدور، بمناسبة الذكرى 66 لملحمة ثورة الملك والشعب.

وأبلغ المصطفى الكثيري، خلال تخليد المندوبية السامية للمقاومة وجيش التحرير احتفالات الشعب المغربي بذكرى 44 لجلاء أخر جندي أجنبي عن الأقاليم الجنوبية والذكرى 62 لمعركة الدشيرة، عموم رجالات المقاومة وجيش التحرير بتفضل جلالة الملك بالإنعام بأوسمة المكافأة الوطنية من درجة ضابط على ثلة من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير مكافأة لهم على إسهاماتهم بأعمالهم الوطنية من أجل استرجاع المغرب لحريته وسيادته، حيث سلّم بالعيون ثلاثة أوسمة ملكية شريفة لكل من دوي حقوق المقاوم الشهيد، الحسين البوسعيدي، والمقاومة المرحوم الحسين الفقراوي، والمقاوم المرحوم ميارة عبداتي. وبالسمارة وبوجدور لذوي حقوق المقاومين، امبريك بابي، ومحمد الأمين بن الداف.

وغتنمت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير الاحتفال بالمناسبات الوطنية بفخر لاستحضار روائع الكفاح الوطني والملاحم والنضالات البطولية للعرش والشعب في سبيل الحرية والاستقلال والوحدة الترابية، مجددة التأكيد على التعبئة المستمرة واليقظة الموصولة من أجل صيانة الوحدة الترابية، وتثبيت المكاسب الوطنية، والإسهام في مسيرات البناء والنماء وإعلاء صروح المغرب الجديد التي يقودها بحنكة واقتدار وتبصر وبعد نظر جلالة الملك.

ويندرج تخليد الذكرى 44 لجلاء آخر جندي أجنبي عن الأقاليم الجنوبية للمملكة في إطار استحضار محطة تاريخية بارزة ووازنة في ملحمة استكمال الاستقلال وتحقيق الوحدة الترابية التي واصل فيها الشعب المغربي وفي طليعته أبناء الأقاليم الجنوبية مسيرة النضال البطولي.