من طرائف كورونا ..انعكاسات على الحشيش ومجلة بلاي بوي

كتبه كتب في 29 مارس 2020 - 7:31 م
مشاركة

في ظل الظرف العالمي الإستثنائي لفيروس كورونا المستجد (COVID-19) وإنعكاساته  على كثير من جوانب الحياة ، تراودنا اخبار قد نضعها تحت قائمة طرائف او عجائب الكورونا ، حيث وصلت إنعكاسات هذا الفيروس على كل جوانب الحياة  ليصل لمتعاطي الحشيش ورواد المواقع ….. …!!

ففي هولندا مثلا، على ما يبدو مدخنو الحشيش اكثر ما يشغلهم تأمين أكبر قدر ممكن من القنب الهندي(الحشيش) ، أثناء قيامهم بالحجر المنزلي، اذ اصطفوا بطوابير طويلة خارج “المقاهي” التي تبيع القنب للتموّن قبل إغلاقها. حيث و  فور صدور قرار حكومي بإغلاق المدارس والحانات والمطاعم والمقاهي والمحلات التجارية للحد من تفشي فيروس كورونا Covid-19، سارع السكان في هولندا من أجل شراء كمية من القنب الهندي أي الحشيش تكفيهم في الأيام القادمة.

كندا لم تكن بعيدة عن الخبر أيضا ، حيث وخشية حصول نقص، تهافت الكنديون والسياح على متاجر ومواقع بيع القنب الذي شرعت كندا استهلاكه في نهاية العام 2018.

أمام متجر “شركة كيبيك للقنب” في جادة سانت كاترين التجارية الرئيسية في مونتريال، تشكل طابور بعدد هائل حتى قبل موعد فتح الأبواب. حيث صرح فابريس غيغير من “شركة كيبيك للقنب” :  “لقد اتخذنا تدابير عدة لتخفيف مخاطر” انتقال العدوى في الفروع.. .!

اما في بقية أرجاء كندا، ولكثرة عدد الزبائن ، وكإجراء وقائي وخوفا من انتشار الفيروس، أغلقت شركة “كانوبي غروث” العملاقة للقنب متاجرها الـ 23 مؤقتا الثلاثاء، مشيرة إلى مسؤوليتها الاجتماعية للحد من الاحتكاك بين الزبائن…..!! مما استدعى جوردان سنكلير، نائب رئيس الاتصالات في المجموعة، علق  “نحث الأفراد على شراء القنب عبر الإنترنت بدلا من المتاجر”…!!!