المهداوي: الموظف الذي قتل في السجن تيفلت 2 أب لطفلين.. لن أنسى معاملته الحسنة لي ما حييت

كتبه كتب في 28 أكتوبر 2020 - 11:43 ص
مشاركة

قال الصحافي، حميد المهداوي، إن الموظف، الذي قتل على يد سجين، متهم في قضايا الإرهاب، في السجن المحلي تيفلت2، أب لطفلين.

وأضاف المهداوي، عبر تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أن الموظف الفقيد، من بين أروع الموظفين في السجون المغربية.

وتابع المتحدث نفسه: “لن أنسى معاملته الحسنة لي ما حييت..، عاشرته لمدة سنة ونصف..، لم يعاملني موظف كما عاملني هذا الفقيد الرائع”.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط قد كشف، مساء أمس الثلاثاء، تفاصيل جريمة قتل أحد موظفي السجن المحلي في تيفلت 2، على يد أحد معتقلي الإرهاب.

وأكد الوكيل العام للملك، في بلاغ له بهذا الخصوص، أن أحد السجناء في السجن المحلي تيفلت2 احتجز أحد الموظفين في الغرفة، التي يوجد فيها، وعرّضه للضرب، والجرح بأداة حديدية، وعلى إثر ذلك تدخلت فرقة التدخل السريع لتخليص الموظف المذكور، وتم نقله فورا إلى المستشفى، حيث فارق الحياة جراء الاعتداء، الذي تعرض له، كما أصاب المعتدي نفسه ثلاثة موظفين آخرين بجروح أثناء عملية تخليص الموظف من بين يديه.

وحسب المعطيات الأولية للبحث، فإن الأمر يتعلق بأحد المعتقلين ضمن الخلية الإرهابية، التي تم تفكيكها في مدينة تمارة، يوم 10/09/2020، التي كانت موضوع بلاغين سابقين لهذه النيابة العامة بتاريخ 19/09/2020 و22/09/2020 ، وكان قد ضُّبطت لديه مجموعة من المُعدات، والمواد، والعينات الكيميائية، التي يُشتبه في عزم أفراد الخلية المذكورة على استعمالها في عمليات إرهابية والتي تم إخضاعها لخبرات علمية، وتقنية.

وأمرت النيابة العامة الشرطة القضائية بفتح بحث دقيق في الموضوع لترتيب الآثار القانونية اللازمة في ضوء ذلك