الخطاب الملكي يضع إنعاش الاقتصاد في مقدمة أولويات المرحلة

كتبه كتب في 10 أكتوبر 2020 - 9:42 م
مشاركة

قال رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان نبيل حمينة إن الخطاب الملكي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية الجديدة يوم الجمعة يضع إنعاش الاقتصاد والقطاعات الإنتاجية في مقدمة أولويات المرحلة.

وأضاف السيد حمينة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الخطاب الملكي ذكر بالطبيعة غير المسبوقة والاستثنائية لانتشار فيروس كوفيد 19 وتداعياته السلبية على قطاع الاقتصاد الوطني ، والتشغيل … مبرزا أنه قدم في نفس الوقت إجابات ملموسة تجمع بين دعم القطاع الصحي لحماية أمن وسلامة المواطنين وتحفيز الاقتصاد الوطني، وذلك كله وفق قواعد الحكامة الرشيدة.

وأشاد بإطلاق جلالته في هذه الظرفية الصحية الاستثنائية لخطة إنعاش اقتصادي وعقد اجتماعي جديد قائم على الحكامة الجيدة بالقطاعين العام والخاص وتوسيع الاستشارة والتشاور، وتشجيع الكفاءات وربط المسؤولية بالمحاسبة، وتعزيز الإطار التعاقدي بين الدولة والفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين المعنيين ، وذلك بهدف دعم القطاعات الإنتاجية، خاصة نسيج المقاولات الصغيرة والمتوسطة، والرفع من قدرتها على الاستثمار، وخلق فرص الشغل، والحفاظ على مصادر الدخل.

وقال : لقد وضع جلالة الملك الأسس لانطلاقة جديدة للقطاع الفلاحي وتنمية العالم القروي، داعيا إلى تعميم التغطية الاجتماعية.

كما أكد أن خطاب جلالة الملك انحاز كالمعتاد للمصالح العليا للوطن والمواطنين، مشددا على أن مواجهة هذه الأزمة غير المسبوقة، تتطلب تعبئة وطنية شاملة، وتضافر جهود الجميع، لرفع تحدياتها.