تبّون يتأسف والإيمان يتقاطر كالمطر تمنّيت أداء صلاة عيد الأضحى في الجامع

كتبه كتب في 3 أغسطس 2020 - 9:32 ص
مشاركة

بعث رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، رسالة تهنئة إلى الشعب الجزائري بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

وقال تبون في رسالته، إن الشعب الجزائري يقضي عيدًا آخر في جوٍّ لا يختلف عن عيد الفطر المبارك “مترحّمًا على ضحايا الوباء، ومتمنيًا الشفاء للمصابين والمرضى، موجّهًا  تحية عرفان وتقدير لمستخدمي الصحّة بكل أسلاكهم وسائر المتطوّعين الواقفين إلى جانبهم.

ويتابع رئيس الجمهورية “كم تمنيّت أداء صلاة عيد الأضحى المبارك في المسجد الأعظم بالعاصمة مع جموع المصلّين، إيذانًا بفتحه للعامرين لبيوت الله آمنين مطمئنين، ولكن شاءت الأقدار غير ذلك، فليس أمامنا إلا الصبر على أقدار الله”.

وحثّ تبون المواطنين، على تجنب التراخي في الوقاية من الوباء، ودعاهم إلى رفع درجة اليقظة حتى “نختصر الطريق إلى برّ الأمان، ونوفّر شروط استئناف النشاطات في كل القطاعات بالعلم والعمل”.

وختم رئيس الجمهورية رسالة العيد بالقول إنّ “المجتمع القوي هو القادر على الصبر والصمود، وعلى تحويل المحنة إلى محفّز لانطلاقة جديدة”،  ويضيف: “مجتمعنا قوي، ومتضامن، لا سيما في الشدائد، كما تجلى مرّة أخرى من خلال الهبة التضامنية الوطنية، وتنافس المبادرات الخيرية للتخفيف من معاناة المصابين والمتضرّرين”.