كونفدراليو قطاعات الأشغال العمومية يؤكدون أن شروط الإضراب الوطني لازالت قائمة

كتبه كتب في 21 يوليو 2020 - 11:44 م
مشاركة

أفاد بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنية لقطاعات الأشغال العمومية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، توصلت به جريدة “هلابريس”، أن شروط ودواعي الإضراب الوطني لازالت قائمة لتنفيذه يوم الأربعاء 22 يوليوز 2020 للدفاع عن حقوقهم المشروعة ومطالبهم العادلة. ويدعو المكتب الوطني في هذا السياق كافة المناضلات والمناضلين للانخراط بقوة في التعبئة لإنجاح محطة الإضراب هذه.

جاء ذلك على إثر اجتماع عقده المكتب الوطني لذات النقابة يوم الإثنين 20 يوليوز 2020 مصحوبا باللجنة التقنية للتفاوض مع إدارة الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية وذلك بخصوص القضايا التي ترافعت من أجلها اللجنة التقنية في لقاء 03 يوليوز 2020. حيث وبعد تقييم مخرجات الحوار بتنسيق مع ممثلي المكاتب الجهوية، ظهر جليا أن نتائجها لا تستجيب لتطلعات الشغيلة وأن الإدارة ماضية في تجاهلها والتفافها على المطالب الحقيقية للشغيلة والتي تهم بالأساس إرساء قواعد متينة لحماية الضمانات والحقوق وتوفير الأمن الإجتماعي حسب تعبير البيان.

هلابريس / متابعة