السفراء الجدد لصاحب الجلالة الملك: تطبيق فعلي لمبادئ التداول والتشبيب وتعزيز تمثيلية النساء

كتبه كتب في 9 يوليو 2020 - 11:33 ص
مشاركة

تندرج التعيينات الجديدة لسفراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس في إطار التطبيق الفعلي لمبادئ التداول على مناصب المسؤولية والتشبيب وتعزيز تمثيلية النساء في مناصب المسؤولية على قاعدة الاستحقاق والكفاءة.

وطبقا لأحكام الفصل 49 من الدستور، وباقتراح من رئيس الحكومة، وبمبادرة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، تفضل جلالة الملك، أعزه الله، بتعيين الكاتبة العامة للوزارة، و19 سفيرا لجلالته ببلدان من إفريقيا والعالم العربي وأوروبا وأمريكا اللاتينية وآسيا وأوقيانوسيا.

وبشكل عام، تندرج التعيينات الجديدة في سياق التطبيق الفعلي لمبادئ التداول على مناصب المسؤولية والتشبيب والنهوض بتمثيلية النساء في مناصب المسؤولية وفق مبادئ الاستحقاق. 20 في المائة من السفراء المعينون، بما فيهم النساء، يمتلكون مسارا دبلوماسيا أو قادمون من عالم الاقتصاد والأعمال.

فالسيدة منية بوستة، التي عينها صاحب الجلالة في منصب الكاتبة العامة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ستكون أول امرأة تشغل هذا المنصب المرموق والاستراتيجي.

ولعل اختيار السيدة بوستة ينطوي على أهمية أكيدة بالنظر إلى كونها تتوفر على مسار متميز في عالم الاقتصاد، لاسيما شغلها لمنصب المديرة العامة لشركة “مضايف” التابعة لمجموعة صندوق الإيداع والتدبير بين سنتي 2014 و 2017، قبل تعيينها في منصب كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي. كما شغلت أيضا منصب الكاتبة العامة لوزارة التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة.

في السياق ذاته تم تعيين السيدة نبيلة فريدجي سفيرة لصاحب الجلالة لدى مملكة النرويج. ونحتت السيدة فريدجي مسارا لامعا باعتبارها سيدة أعمال وشخصية نشيطة في المجتمع المدني بالمغرب والخارج، خاصة كونها رئيسة لشبكة النساء الإفريقيات الرائدات.

وبالإضافة إلى أصحاب المسار المهني الدبلوماسي، تجسد هذه التعيينات الانفتاح على عالم الاقتصاد والأعمال، من حيث أتى حوالي 20 في المائة من السفراء المعينين.

وينطبق هذا الأمر على السيد حكيم حجوي الذين عين سفيرا جديدا لجلالة الملك لدى المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية. وشغل السيد حجوي، ذي 37 سنة، قبل تعيينه سفيرا، منصب مدير ديوان الرئيس المدير العام لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط منذ سنة 2016.

من نفس القطاع، تضم قائمة السفراء الجدد السيد هشام الع ل وي، الذي عينه صاحب الجلالة سفيرا لدى جمهورية كوبا، حيث شغل قبل ذلك منصب مدير الدراسات الاستراتيجية بطنجة المتوسط (2014 – 2019)، كما شغل منصب مدير المنطقة الحرة بطنجة (2012 – 2014).

كما توجت التعيينات الجديدة بعض المسارات المهنية الدبلوماسية الناجحة، حيث تم تعيين سفراء جدد من بين الأطر الدبلوماسية التي أبانت عن تجربة متميزة في المناصب التي شغلتها إلى غاية اليوم. في هذا السياق يمكن الإشارة إلى السادة الحسن ناصري، سفير صاحب الجلالة لدى جمهورية السنغال، ادريس اصباين، سفير صاحب الجلالة لدى جمهورية مالي، زكرياء الكوميري، سفير صاحب الجلالة لدى جمهورية تنزانيا المتحدة، ومحمد آيت وعلي، سفير صاحب الجلالة لدى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، ومحمد حمزاوي، سفير صاحب الجلالة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، وكريم مدرك، سفير صاحب الجلالة لدى مملكة السويد.

كما تضم لائحة السفراء الجدد بعض المديرين الذي أبانوا عن جدارة في المهام التي أوكلت إليهم على رأس الأقسام التي أشرفوا عليها، ومن بينهم السادة عبد الرزاق لعسل، سفير صاحب الجلالة لدى جمهورية كينيا، وبشرى القادري بودشيش، سفيرة صاحب الجلالة لدى جمهورية ب ن م ا، ومحمد الصبيحي، سفير صاحب الجلالة لدى الجمهورية الهلينية (اليونان).

اما في سياق التداول على مناصب المسؤولية، فتضم القائمة أسماء تشغل للمرة الأولى منصب سفير لصاحب الجلالة الملك، ويتعلق الأمر بالسادة محمد رشيد معنينو، سفير صاحب الجلالة لدى جمهورية كازاخستان، وعصام الطيب، سفير صاحب الجلالة لدى جمهورية غينيا، وعبد الرحيم موزيان، سفير صاحب الجلالة، رئيس مكتب تمثيل المملكة المغربية برام الله، وهشام دحان، سفير صاحب الجلالة لدى جمهورية الدومينيكان.

كما تضم القائمة أسماء ارتقت من منصب قنصل إلى منصب سفير، ويتعلق الأمر بالسيدين عبد الرحيم الرحالي، سفير صاحب الجلالة لدى مملكة التايلاند، علي بنعيسى، سفير صاحب الجلالة لدى دولة الكويت، والسيدة وسان الز يلاشي، سفيرة صاحب الجلالة لدى كومنولث أستراليا.