تفاصيل اعتقال الصحفيان عمر الراضي وعماد ستيتو بالدار البيضاء بسبب “نزاع” مع مصوّر من قناة “شوف تي في”

كتبه كتب في 6 يوليو 2020 - 7:12 م
مشاركة

اعتقلت عناصر الشرطة ليلة أمس الأحد، كل من الصحفيين عمر الراضي وعماد استيتو بمدينة الدار البيضاء، على “اثر نزاع اندلع” بين الصحفيين وأحد مصوري موقع “شوف تي في”، لحطة خروجهما من أحد المطاعم وسط المدينة، بعد أن اتهماه بتصويرهما.
وقد نشر موقع “لوديسك”، الذي يعمل به الصحافي عماد ستيتو مقاطع تسجيلات صوتية للصحفيين وهما يحتجان على عناصر الشرطة التي تدخلت أثناء النزاع، مؤكدان أن المصور كان يترصدهما لتصويرهما بعد خروحهما من المطعم، وهو ما جعلهما يطلبان منه عدم التصوير ليتطور النزاع إلى شجار.
🔴وتبين أن كلا من عمر الراضي وعماد استيتو أمضيا الليلة بالدائرة الرابعة للشرطة وسط مدينة الدار البيضاء، حيث تم نقلهما في هذه الأثناء من صباح اليوم الإثنين، إلى ولاية الأمن المتواجدة بشارع الزرقطوني.
تجدر الاشارة إلى أن الصحفي المصور أبلغ عناصر الشرطة أنه يرغب في وضع شكاية ضد الراضي وستيتو، متهما إياهما بـ”الاعتداء عليه بينما كان برفقة زوجته وإبنه”.
من جهته قال والد عمر الراضي، إدريس الراضي وهو قيادي في حزب الطليعة، وفدرالية اليسار الديمقراطي: “عمرالراضي وعماد استيتو في ولاية الأمن وسيقضيان 48 ساعة حسب أحد رجال الأمن وسيقدمان ربما غداً أمام وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع”.
ولا يزال الصحفي عمر الراضي موضوع بحث تمهيدي ” حول اشتباه تورطه في قضية الحصول على تمويلات من الخارج لها علاقات بجهات استخبارية”، حيث استمعت له الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مرتين في الموضوع.