كونفدراليو التعليم يرفضون تصريحات الوزير ويُؤكدون على مسؤولية الدولة بشأن التعليم العمومي

كتبه كتب في 4 يوليو 2020 - 11:25 م
مشاركة

أكد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، رفضه تصريحات الوزير سعيد أمزازي، حيث اعتبرها خارجة عن السياق التاريخي وأكد على أحقية كل أبناء المغاربة في الاستفادة من تعليم عمومي جيد ومجاني، وطالب الدولة القيام بكل ما يلزم لتحقيق ذلك باعتبارها أحد مبررات وجودها.

جاء ذلك بعد وقوفه باستغراب كبير على تصريحات وزير التربية الوطنية في البرلمان و التي أكد فيها على عدم قدرة المؤسسات التعليمية العمومية على استيعاب التلاميذ الوافدين أو المحتمل توافدهم من التعليم الخصوصي بمبررات تقنية واهية لا تستحضر طبيعة اللحظة التاريخية التي تمر منها البلاد، والتي تقتضي إعادة النظر في السياسات المنتهجة والاستثمار في المدرسة العمومية كرافعة أساسية للتنمية، وهي تصريحات تعبر عن خضوع الحكومة للوبيات القطاع الخاص المستثمر في التعليم.

وأكدَ موقفه المبدئي والثابت، بإعادة الاعتبار للمدرسة العمومية كضامن للتوزيع العادل للمعرفة ورافعة أساسية للتنمية. كما اعتبر أن أولوية الأولويات الراهنة ضمان صحة وسلامة التلاميذ وكل الأطر الساهرة على إنجاح امتحانات البكالوريا في ظل استمرار تفشي وباء كرونا؛ وجدَّدَ مطالبته الوزارة بفتح حوار قطاعي جاد ومثمر، مع الإفراج عن المراسيم وعما تبقى من الترقيات في الرتبة والدرجة، وبالتعاطي مع كل ملفات وقضايا نساء ورجال التعليم بالجدية والمسؤولية اللازمتين.

وفي ذات السياق أكد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم CDT في بيان توصلت به جريدة هلابريس، على دعمه التام لكل المبادرات النضالية لمختلف فئات الشغيلة التعليمية (حمل الشارة…)، ويُحمل الوزارة كامل المسؤولية في الاحتقان المتصاعد، بسبب إخلالها بالتزاماتها في عدم الإفراج عن المراسيم، وعدم استئناف الحوار.

وعبَّر عن رفضه للمذكرتين 34.20 و35.20، ذات العلاقة بمسطرة تعيين الخريجين الجدد من مفتشي التعليم، ومن أطر مسلك الإدارة التربوية، ويدعو الوزارة لمراجعة هذه المسطرة، ويحملها مسؤولية الانفراد في التدبير.

وجدَّدَ في ذات السياق، مُطالبته بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وكل معتقلي الرأي والمدونين؛ كما أهاب بالشغيلة التعليمية، بكل مكوناتها إلى الرفع من وتيرة التعبئة، والاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية، دفاعا عن المدرسة العمومية وعن حق كل أبناء المغاربة في تعليم عمومي جيد ومجاني وعن مطالبها العادلة والمشروعة.

هلابريس / خاص