تفكيك عصابة إجرامية بمدينة وجدة مكونة من 8 أشخاص ضمنها عنصرين من الجمارك،

كتبه كتب في 24 يونيو 2020 - 4:54 م
مشاركة

ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ان عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الأربعاء تم القاء القبض على تمانية اشخاص بينهم جمركيان للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية، وترويج الخمور بدون رخصة، وتبديد محجوزات متحصلة من قضايا إجرامية.

وجاء في البلاغ أن إجراءات البحث مكنت من توقيف المشتبه فيه الأول بدوار “جوادرة” على بعد 15 كيلومتر في اتجاه الشريط الحدودي الشرقي للمملكة واللدي هو موضوع سبعة مذكرات للبحث على الصعيد الوطني من أجل الاتجار في المخدرات القوية، وذلك قبل أن يتم توقيف خمسة أشخاص آخرين، من بينهم سيدة، يشتبه في ارتباطهم بقضايا الاتجار غير المشروع في الأقراص الطبية المخدرة وترويج مخدر الكوكايين ومخدر الشيرا.

وأضاف المصدر ذاته ان الابجات الدقيقة ايضا مكنت من الكشف عن تورط جمركيين يعملان في مستودع للاشياء المحجوزة واللدي يشتبه انهما يزودان المشتبه فيهم بكميات من المؤترات العقلية والمخدرات واللدان تم توقيفهما ايضا لتعميق البحت والتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة لهما.

وأشار البلاغ إلى أن عمليات التفتيش المنجزة في منازل المشتبه فيهم أسفرت عن حجز منقولات ومبالغ مالية يشتبه في كونها متحصلات وعائدات إجرامية، من بينها خمس سيارات، و16 هاتف محمول، وميزان كهربائي، و42 قنينة خمور مهربة، وتسع كيلوغرامات من مخدر الشيرا، علاوة على مبلغ مالي يناهز 201 ألف درهم.

وقد تم إيداع المشتبه فيهم الثمانية تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لكل المساهمين والمشاركين المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.