قرار التنقيل التعسفي للمهندس “رشيد الطيبي” يُثير غضب كونفدراليي الفلاحة بالجهة الشرقية

كتبه كتب في 12 يونيو 2020 - 5:45 م
مشاركة
أثار قرار التنقيل التعسفي للمهندس الفلاحي “رشيد الطيبي” العامل بالمديرية الإقليمية للفلاجة بجرسيف، رغم عدم تقديمه لأي طلب في هذا الصدد ودونما رغبة منه ، حفيظة المكتب الجهوي –الجهة الشرقية-التابع للنقابة الوطنية لمستخدمي الفلاحة المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل حيث استنكر وندد بشدة بهذا القرار التعسفي من طرف المدير الجهوي للفلاحة بالجهة الشرقية .

وقد أبدى المكتب الجهوي –الجهة الشرقية- التابع للنقابة الوطنية لمستخدمي الفلاحة المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل كمكتب ومنخرطين ومناضلين استعداده النضال من أجل رفع الحيف عن الموظفين والمستخدمين في القطاع، وذلك تجسيدا لمبدأ مناهضة الظلم والتضامن والوحدة كشعار أصيل ومبدأ للنضال الكنفدرالي المتجذر  في العمل الوحدوي .حسب تعبير البيان..

كما استنكر وندد بقرار التنقيل التعسفي الظالم في حق الأخ المهندس في مديرية الفلاحة بمدينة جرسيف في هذه الظروف العصيبة التي تمر منها البلاد بسبب جائحة-كوفيد19- وما ترتب عنها من مخلفات سلبية دون مراعاة للأضرار  الاجتماعية والنفسية والمادية بسبب تشتيت عائلة بأكملها.

فقد كنا نظن” -يقول المكتب الجهوي- “أن هذه النماذج المتعطشة للظلم من طغاة وجبابرة قد انتهت دون رجعة، لكن الملاحظ أن بعض أفول سنوات الرصاص مازالت تعيث في الإدارة العمومية فسادا و بطشا.. كالمسؤول عن مصلحة الموارد البشرية  بالمديرية التي  اتخذت قرار  التنقيل  تحت ذريعة  الإيداع رهن الإشارة  بمصلحة سلاسل الإنتاج الحيواني التابع للمديرية الجهوية بالجهة الشرقية ( كصورة رسمية) خاصة به على جدار  تطبيق الواتساب  للمسؤول”.

وبناء على هذه الوقائع كلها، يعلن المكتب الجهوي للجهة الشرقية  للرأي العام المحلي والوطني جراء هذه الكارثة الإنسانية، تضامنه التام واللامشروط مع الأخ المهندس رشيد الطيبي. ويستنكر في ذات البيان هذا العمل الدنيء واللاإنساني الذي يدل على نوايا انتقامية وأيادي ملطخة بسوء التدبير والتبذير.

وحَمَّل مديرية الموارد البشرية بالوزارة وكذا الإدارة الجهوية للفلاحة ومديرها الجهوي كامل المسؤولية لما سينتج عن قراره من تداعيات                                                                                                             

 وطالب الوزارة الوصية و مديرية الموارد البشرية بفتح تحقيق شفاف ونزيه من أجل كشف ملابسات هذه القضية من خلال تمادي رئيس مصلحة الموارد البشرية بالمديرية الجهوية للفلاحة بوجدة  التباهي  بالتنقيل التعسفي وتشويه سيرة الأخ “رشيد  طيبي” واتخاذه للقرار الإداري  كصورة رئيسية على حائطه لتطبيق الواتساب. . .                                                                                                                                     

وفي الأخير أهاب المكتب الجهوي بكافة المناضلات/ن جهويا ووطنيا الالتفاف حول إطارهم النقابي من أجل الدفاع عن كرامتهم ، حماية لحقوقهم وصيانة مكتسباتهم ومحاربة فلول الفساد والمفسدين بالإدارة الجهوية ومديرية الفلاحة بجرسيف