الصحراء المغربية.. افتتاح وحدة لصناعة الأدوية لتغطية حاجيات الساكنة

تتواصل المشاريع بالصحراء الغربية من بنيات تحتية وطرق وموانئ، إذ تم أمس الثلاثاء بمدينة العيون كبرى مدن الصحراء المغربية، افتتاح فرع لمختبر الأدوية “لابروفان”، من أجل الاستجابة لاحتياجات قطاع الأدوية بجهة العيون-الساقية الحمراء، وذلك في إطار مواكبة الدينامية الصحية بالأقاليم الجنوبية.

ويروم هذا المختبر الجديد، الذي افتتحه والي جهة العيون الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون عبد السلام بكرات، ورئيس جماعة العيون مولاي حمدي ولد الرشيد، بحضور القناصل العامين المعتمدين بالعيون، تعزيز الرعاية الصحية، والمساهمة بفعالية في الابتكار العلاجي وتسريع الولوج إلى علاجات موثوقة ومبتكرة.

وفي هذا الصدد، أكد الرئيس المدير العام لمختبر “لابروفان”، فريد بنيس، أن افتتاح هذا الفرع يعكس التزام المختبر لفائدة الصحة العامة والديناميكيات الاجتماعية والاقتصادية الجارية بالأقاليم الجنوبية، مشددا، في كلمة تليت باسمه، على أنه “بهذه الروح، التزمت لابروفان، وهي شركة مواطنة، منذ عدة أشهر، بتعزيز وجودها في الأقاليم الجنوبية من أجل مواكبة الدينامية الصحية”.

وأشار بنيس إلى أن هذا المختبر يسعى، بفضل تعزيز أوجه التآزر مع كلية الطب والصيدلة بالعيون، إلى دعم تطوير قطاع الصيدلة بهذه الكلية، وتقديم دورات تكوينية أساسية ومستمرة، ووضع برامج تكوينية محددة لفائدة الأطباء والصيادلة وغيرهم من المهنيين بالقطاع الصحي.

كما يشمل هذا التعاون الأبحاث الطبية الحيوية السريرية والشبه سريرية، حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والبحوث الأساسية والتطبيقية في مجالات التطبيب عن بعد، والتطبيقات الطبية للذكاء الاصطناعي.

وبهذه المناسبة، تم توقيع اتفاقيتي تعاون إطار، على التوالي، بين مجموعة “لابروفان” وجامعة ابن زهر، ومجموعة “لابروفان” وكلية الطب والصيدلة بالعيون، وذلك بهدف تطوير البحث العلمي والسريري في خدمة الابتكار العلاجي.

وفي هذا الإطار، قال نائب الرئيس المكلف بالبحث العلمي والتعاون بجامعة ابن زهر، عزيز فسوان، إن هذه الاتفاقية الإطار تهدف إلى تشجيع البحث العلمي والابتكار في مجال الصحة وصناعة الأدوية.

وأضاف فسوان، أن الاتفاقية تروم أيضا تطوير التكوين في المجال الصحي وصناعة الأدوية، قصد تزويد المنطقة بالمهارات في هذا المجال.

من جانبها، أكدت عميدة كلية الطب والصيدلة بالعيون، فاطمة الزهراء الحافظي العلوي، أن هذه الاتفاقية تسعى إلى تحسين عرض الرعاية الصحية في المنطقة، وتعزيز تبادل الخبرات والتجارب، وتشجيع البحث في النباتات العطرية والطبية في الأقاليم الجنوبية.

وأشارت الحافظي إلى أن الأمر يتعلق أيضا، بإحداث كرسي جامعي، ذو بعد إفريقي، مخصص للصيدلة والطب الإفريقي التقليدي.

يشار إلى أن “لابروفان” هي مقاولة وطنية رائدة في الصناعة الدوائية المغربية، تعمل في قطاع الأدوية منذ سنة 1949. ويتميز مختبر “لابروفان” بعراقته في البحث ولديه خمسة منتجات مسوقة في أكثر من 100 بلد.

كما تعد “لابروفان” فاعلا أساسيا لا محيد عنه في مجال الصحة بالمغرب، بأكثر من 400 دواء ضمن العديد من المجالات العلاجية.

مقالات ذات الصلة

26 يناير 2023

لحل أزمة اللحوم.. الحكومة تعلق قرار منع استيراد الأبقار

25 يناير 2023

اخترق حسابات 60 شركة عالمية ..المغرب يسلم لأمريكا “هاكر” فرنسي خطير

25 يناير 2023

وسيلة إعلام مقدونية: المغرب يتجه لتغيير مسار علاقاته مع البرلمان الأوربي

24 يناير 2023

خبير فرنسي: قرار البرلمان الأوروبي “انحراف سياسي وتدخل في الشؤون الداخلية للدولة”