الانتقال نحو الطاقات الخضراء.. المغرب رصد ملايير الدراهم لتنفيذ خطط واضحة في ظرف 4 سنوات

اصبح الانتقال الطاقي الذي بات المغرب يشتغل بقوة لتحقيقه في اقرب وقت، موضوع العديد من الصحف العالمية، وهكذا سلطت الصحيفة البلغارية “فاكتي” الضوء على الطموحات الكبرى التي يبديها المغرب في مجال الاستثمارات الخضراء مبرزة أن المملكة ترصد غلافا ماليا قدره 13 مليار دولار خلال الأربع سنوات القادمة.

وكتبت الصحيفة في نسختها الالكترونية أن الإعلان تم خلال حفل تقديم البرنامج الجديد للاستثمار الأخضر لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (2027- 2023) والتوقيع على بروتوكول اتفاق بين الحكومة والمجموعة، يتعلق بهذا البرنامج.

وقالت ان الحفل الذي ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس يندرج في صميم التوجه الإرادوي الذي يدفع به جلالته منذ عدة سنوات، على مستوى الانتقال نحو الطاقات الخضراء والاقتصاد المنزوع الكربون.

وأوردت الصحيفة مضمون كلمة الرئيس المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط، مصطفى التراب، الذي قدم أمام جلالة الملك البرنامج الاستثماري الأول، والذي مكن من تعزيز تجذر المكتب الشريف للفوسفاط في سوق الأسمدة.

ولاحظت أن المجموعة راهنت على قدرات البحث والتطوير لجامعة محمد السادس للبولتيكنيك قصد رصد الفرص المتاحة بفضل التقنيات الجديدة الصناعية والرقمية، وتطوير خبرة في مجال التكنلوجيات المبتكرة للتخصيب الصناعي والرقمي، في أفق تلبية رهانات الفلاحة المستدامة والأمن الغذائي.

وأشارت الصحيفة الى أن البرنامج الجديد الأخضر لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط يتمحور حول الرفع من إنتاج الأسمدة، مع التعهد ببلوغ الحياد الكربوني سنة 2040.

وعبر الاستثمار في الطاقة الشمسية والريحية، يتطلع المكتب الشريف للفوسفاط إلى إمداد مجمل الآلة الصناعية بالطاقة الخضراء في أفق 2027، حيث ستغذي الطاقة غير الكربونية القدرات الجديدة لتحلية مياه البحر وبالتالي تلبية حاجيات المجموعة من الماء الشروب وري المناطق المتاخمة لمقار المكتب.

وخلصت الصحيفة الى أن هذا الاستثمار سينفع المجموعة، أول مستورد عالمي للأمونياك، في تجاوز ذاتها في مجال الاستثمارات، وأيضا في قطاع الطاقات المتجددة.

 وتشير الى أن الهدف هو تشجيع الاستثمار في قطاع الطاقات المتجددة -الهيدروجين الأخضر، أمونياك أخضر- بما يتيح الدخول بقوة في سوق الأسمدة الخضراء. وهو طموح تسنده برامج دمج المقاولات الصغرى الصناعية وقطاعات الطاقة والفلاحة.

وينص البرنامج الجديد حسب الصحيفة على توطيد الموقف العالمي للمكتب الشريف للفوسفاط من خلال استثمار عالمي بقيمة 130 مليار درهم، ومواكبة 600 مقاولة صناعية مغربية واحداث 25 ألف منصب شغل مباشر وغير مباشر.

مقالات ذات الصلة

26 يناير 2023

قضية الصحراء.. البحرين تجدد دعمها الكامل للوحدة الترابية للمملكة المغربية

26 يناير 2023

الرباط..حوار بين- إقليمي يكرس ريادة المملكة في مجال الهجرة

26 يناير 2023

رئيس مرصد للدراسات: قرار البرلمان الأوربي مساس بسيادة المغرب

26 يناير 2023

فرنسا المخادعة تزود الجيش الجزائري بالأسلحة لمهاجمة المغرب