فضيحة القيادي في جماعة العدل والاحسان بجهة فاس- مكناس.. ظهور ضحية جديدة

استمع قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمكناس امس الخميس 17 نونبر 2022، الى القيادي بجماعة العدل والاحسان المعتقل على خلفية الفساد والاتجار في البشر واغتصاب سيدة داخل سيارته.

وقد استغرقت جلسة الاستماع اليه ساعات طويلة، بالإضافة الى الضحييتين اللتين استمع لهما بشكل منفرد، في انتظار إجراء مواجهة بينهما وبين المتهم، قبل أن يقرر تأجيل استكمال التحقيقات إلى 29 نونبر الجاري.

وحدد قاضي التحقيق، تاريخ 29 نونبر المقبل، لمواصلة التحقيق تفصيليا مع المتهم، الذي ضبط متلبسا بممارسة الجنس مع مطلقة بمنطقة خلاء بمكناس، قبل أن تظهر الأبحاث عن تورطه في قضية مماثلة، ليتقرر بعدها إيداعه السجن المحلي تولال، ومتابعته في حالة اعتقال، من أجل ارتكاب جريمة الاتجار بالبشر.

و تابعت النيابة العامة بمكناس، المسؤول الأول عن جماعة العدل والإحسان بجهة فاس مكناس، في حالة اعتقال، من أجل “الاتجار بالبشر، وذلك باستدراج أشخاص بواسطة الاحتيال والخدعة، وإساءة استعمال الوظيفة، واستغلال حالة الضعف والحاجة والهشاشة، بغرض الاستغلال الجنسي، وهتك عرض أنثى باستعمال العنف”.

وقد ظهرت ضحية جديدة للقيادي في جماعة العدل والاحسان المتورط في قضايا الاتجار في البشر وممارسة الجنس على سيدة داخل سيارته واستغلال حالتها الاجتماعية.

مقالات ذات الصلة

25 نوفمبر 2022

مقتل جمال بن اسماعيل… أحكام بالإعدام بالجملة في بلاد العسكر

25 نوفمبر 2022

إيقاف المتورط في قتل شاب وحرق جثته بأكادير

23 نوفمبر 2022

رئيس الصومال يستقبل بنسعيد حاملا رسالة من جلالة الملك

23 نوفمبر 2022

جلالة الملك يؤكد لغويتريس أن مبادرة الحكم الذاتي هي الحل الاساسي لنزاع الصحراء المغربية