منظمة “ماتقيسش ولدي” تثمن عاليا مبادرة المديرية العامة للأمن الوطني لتقوية آليات رصد إختفاء الأطفال

أعلنت منظمة ماتقيش ولدي في بلاغ لها عن إمتنانها الكبير للمجهودات الجبارة التي تبذلها للمديرية العامة للأمن الوطني تحت إشراف السيد عبد اللطيف حموشي، في سبيل تقوية آلايات رصد اختفاء الأطفال والمختطفين، والتي كان آخرها المبادرة الهامة التي قادتها المديرية العامة للأمن الوطني ومجموعة “ميطا” صاحبة موقع فيسبوك مع المديرية العامة للأمن الوطني.

ويتعلق الأمر بمبادرة ذات أهمية قصوى أطلقتها المديرية العامة للأمن الوطني و شركة “ميطا” القابضة لموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” بشأن خلق وتفعيل برنامج خاص بالإنذار و البحث عن الأطفال المختفين والمختطفين.

وشكرت منظمة ماتقيسش ولدي بمعية مناضلاتها ومناضلیها داخل المغرب وخارجه، في بيان لها، مبادرة المديرية العامة للأمن الوطني، خاصة وأنها كانت من أوائل الداعين إلى خلق مثل هذه الآلية، لرصد اختفاء الأطفال والمختطفين، كما نادت بتسميتها باسم “عدنان أليرت” تيمنا باسم الفقيد الضحية، الطفل عدنان بوشوف.

هذا وتعمل المديرية العامة للأمن الوطني على تريسخ العمل الرقمي كخيار إستراتيجي لتعزيز النجاعة الإستباقية في مكافحة إختطاف الأطفال وتوفير اقصى درجات الوعي الإستباقي في التعامل مع حالات الإختفاء.

وتندرج المبادرة الجديدة للمديرية العامة للأمن الوطني ومديرها العام السيد عبد اللطيف حموشي، في إطار المجهودات الجبارة التي يسعى من خلالها المغرب إلى جعل قيم حقوق الإنسان، على رأس أولويات العمل الأمني في المملكة.

مقالات ذات الصلة

25 نوفمبر 2022

بريطانيا تسعى الى الاستثمار في البنية التحتية في المغرب والطاقات المتجددة

25 نوفمبر 2022

أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يشيد بجهود جلالة الملك من أجل الدفاع عن القدس

25 نوفمبر 2022

مكافحة تغير المناخ..المغرب يحتل المرتبة الرابعة عالميا والجزائر في المركز 48

23 نوفمبر 2022

بوريطة: منتدى فاس سيشكل منعطفا في عمل تحالف الحضارات