شكوك حول انعقاد القمة العربية في الجزائر بعد اعتذار ملوك وأمراء الخليج عن الحضور

عادت الشكوك اليوم وبقوة حول إمكانية عدم عقد القمة العربية في الجزائر، بعد اعتذار العديد من الملوك وأمراء دول الخليج. حيث قالت وكالة “الأناضول” التركية، اليوم الأحد، إن 5 قادة خليجيين لن يشاركوا في القمة العربية المقبلة بالجزائر، إلى جانب الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده.

ونقلت الوكالة عن مصادر مقربة من لجنة التحضير للقمة، قولها إن 6 قادة عرب بينهم 5 خليجيين أبلغوا الجزائر، قبل الملك سلمان وولي عهده، بتعذر مشاركتهم في القمة.

وأضافت المصادر أن أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح، لن يشارك في القمة، وسينوب عنه ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح، كما سينوب نائب رئيس الإمارات محمد بن راشد آل مكتوم عن رئيس البلاد، محمد بن زايد آل نهيان.

ووفق الوكالة، من المرجح أن ينوب وزيرا خارجية سلطنة عمان والبحرين عن السلطان هيثم بن طارق والملك حمد بن عيسى آل خليفة، فيما يعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون، هو الرئيس السادس عربياً الذي لن يشارك أيضاً.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قدَّم أيضاً اعتذاره للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون؛ لعدم تمكنه من حضور قمة جامعة الدول العربية، المزمعة إقامتها في الجزائر، بديلاً عن والده بداعي ان الأطباء نصحوه بالراحة وتجنب السفر.

مقالات ذات الصلة

25 نوفمبر 2022

مقتل جمال بن اسماعيل… أحكام بالإعدام بالجملة في بلاد العسكر

25 نوفمبر 2022

إيقاف المتورط في قتل شاب وحرق جثته بأكادير

23 نوفمبر 2022

رئيس الصومال يستقبل بنسعيد حاملا رسالة من جلالة الملك

23 نوفمبر 2022

جلالة الملك يؤكد لغويتريس أن مبادرة الحكم الذاتي هي الحل الاساسي لنزاع الصحراء المغربية