انعقاد الاجتماع المقبل للدول الإفريقية الأطلسية بالرباط خلال الربع الأول من سنة 2023

قرر وزراء الدول الإفريقية الأطلسية، خلال اجتماعهم في نيويورك الجمعة، عقد الاجتماع الوزاري المقبل في الرباط، خلال الربع الأول من سنة 2023.

وفي الإعلان المعتمد عقب اجتماع ترأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، جدد الوزراء تأكيد إرادتهم السياسية المشتركة، كما تم التعبير عنها في إعلان الرباط (8 يونيو الماضي)، من أجل جعل الفضاء الإفريقي الأطلسي منطقة يسودها السلم والاستقرار والازدهار المشترك.

كما رحبوا بإحداث الأمانة العامة الدائمة للمسلسل، ومقرها بالرباط، المكلفة بتنفيذ قرارات الدول الإفريقية الأطلسية، مشددين على أهمية تحديد “نقاط تركيز” من أجل تسهيل التشاور والتنسيق وإعداد القرارات المشتركة وفق مقاربة توافقية وتشاورية.

ووجه الوزراء، في هذا الإطار، الدعوة إلى الأمانة الدائمة و”نقاط التركيز” لمواصلة عمل التنسيق والتشاور من أجل تتميم برنامج العمل، في أفق تقديمه للمصادقة خلال الاجتماع الوزاري المقبل.

وأشار الإعلان، من جانب آخر، إلى أهمية مشاركة الدول الإفريقية الأطلسية في أشغال المجموعات الموضوعاتية الثلاث المحدثة بموجب إعلان الرباط، والمتصلة بالحوار السياسي والأمن، والاقتصاد الأزرق، والربط البحري والطاقة والتنمية المستدامة والبيئة.

وتقدموا، في هذا الصدد، بالشكر لكل من نيجيريا والرأس الأخضر والغابون على تولي دور قادة المجموعات الموضوعاتية على التوالي.

وأبرز وزراء الدول الإفريقية الأطلسية مبدأ إحداث شراكة متدرجة، جماعية ومتضامنة بين الدول الإفريقية الأطلسية، تهدف في منتهاها إلى تعميق روابط التعاون والاندماج داخل الفضاء الإفريقي الأطلسي وكذا ضمن مجموع المنطقة الأطلسية الجنوبية.

كما نوهوا بالمراحل التي تم قطعها في هيكلة هذه الشراكة من خلال، على الخصوص، بلورة مشروع برنامج عمل المسلسل المكلف بتحديد الأولويات الاستراتيجية وكذا قيادة المبادرات الجماعية للدول الإفريقية الأطلسية، لرفع التحديات المشتركة وتحديد فرص التعاون.

وسلط الوزراء الضوء على الحاجة إلى تفعيل دينامية هذه الشراكة من خلال مبادرات ملموسة للتعاون، تخدم الاستقرار والتنمية المشتركة ضمن الفضاء الإفريقي الأطلسي، وكذا أهمية تعميم رؤية وأهداف وفرص الشراكة الإفريقية الأطلسية سواء لدى الفاعلين الوطنيين في المنطقة أو الفاعلين الدوليين.

وقرروا، أيضا، عقد اجتماعين وزاريين كل سنة، يتم عقد أحدهما على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

مقالات ذات الصلة

30 نوفمبر 2022

مفاوضات بين المغرب والصين لاقتناء قنابل ذكية وصواريخ دقيقة التوجيه

30 نوفمبر 2022

تفاصيل جديدة عن أكبر شبكة للكوكايين تنشط في أوروبا ضمن أعضائها مغربي

30 نوفمبر 2022

تصدير الخضر والفواكه… المغرب يستحوذ على السوق الاسبانية ويحقق عائدات غير مسبوقة

30 نوفمبر 2022

مكناس: مثول القيادي في جماعة العدل والاحسان من جديد أمام قاضي التحقيق