وزير الداخلية الاسباني: أحداث مليلية كان مخطط لها ونشتغل مع المغرب لمنع تكرارها

قال فيرناندو غراندي مارلاسكا، وزير الداخلية الإسباني، خلال زيارته للرباط اليوم الجمعة للقاء نظيره المغربي عبد الوافي لفتيت، إن وجود احتمال للقيام بهجمات عنيفة أخرى للمهاجرين غير النظاميين في سبتة أو مليلية.

وأكد الوزير الاسباني، أن هجوم يوم 24 يونيو الماضي كان عنيفا ومنظما، وأبرز أن البلدين يعملان حاليا على مواجهة أي اعتداءات مستقبلية مماثلة.

وقال مارلاسكا في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية « إيفي »، إن الرباط ومدريد إلى جانب الاتحاد الأوروبي يعملان على مواجهة مافيا التهجير غير الشرعي التي تنشط على الحدود والتي تستخدم العنف ضد سلطات البلدين.

والمغرب شريك استراتيجي وملتزم للاتحاد الأوروبي، و تعود الشراكة بينهما في مجال الهجرة إلى عدة سنوات، و أن الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، تشكل اليوم واحدا من النماذج الأكثر تقدما لتدبير الهجرة، سواء على الصعيد التشريعي أو المؤسساتي، والتي مكنت من تسوية الوضعية الإدارية للآلاف من المهاجرين وإدماجهم في المجتمع المغربي.

ويعد المغرب من بين البلدان المؤسسة لمسلسل الرباط، وأنه تم تعيين صاحب الجلالة الملك محمد السادس من طرف نظرائه قادة الدول الإفريقية رائدا للقارة الإفريقية في قضايا الهجرة.

مقالات ذات الصلة

6 ديسمبر 2022

تبون بطل من ورق جوع الشعب الجزائري وجعله منبوذ عالميًا من الجميع

4 ديسمبر 2022

انتهاكات الحرية الدينية.. واشنطن تضع الجزائر على قائمة “المراقبة الخاصة”

4 ديسمبر 2022

جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط

4 ديسمبر 2022

اليونيسكو.. انتخاب المغرب نائبا لرئيس اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي