الجزائر: خمس سنوات سجنا لرشيد نكاز بسبب نشاطه السياسي

بعد أن ضاقت سلطة الكابرات في الجزائر ذرعا من النشاط السياسي لرشيد نكاز، المعروف خلال الحراك الشعبي، أوعزت إلى محاكمها بتشديد العقوبة ضده ورفعها من سنة سجنا، كما كانت ابتدائيا، إلى خمس سنوات استئنافيا، حيث أدانته محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة الجزائر اليوم الأحد، بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا، وغرامة مالية قدرها 500 الف دينار جزائري.

ووجهت إلى رشيد نكاز تهمتي التحريض على التجمهر غير المسلح، وجناية الشروع في منع المواطنين من ممارسه حق الانتخاب وفق مدبرة للتنفيذ في أراضي الجمهورية، وكانت المحكمة الابتدائية أسقطت عنه التجمهر المسلح.

وكانت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء الجزائرية أدانته بسنة حبسا نافذا، قبل استئناف المنطوق، ورفع العقوبة وجعلها مشددة.

الحكم الصادر اليوم جاء تأييدا لطلبات النيابة العامة خلال مرافعتها، حيث تمسك المتهم رشيد نكاز خلال محاكمته التي تمت عن بعد، تبرئة ذمته مما نسب اليه من تهم.

مقالات ذات الصلة

30 يوليو 2022

الملك يوجه خطابا بمناسبة ذكرى عيد العرش

22 يوليو 2022

الصحراء المغربية.. دعم متزايد وصريح لمخطط الحكم الذاتي بالأمم المتحدة

22 يوليو 2022

بلاغ لوزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة: تأجيل احتفالات عيد العرش اعتبارا لظرفية كورونا

21 يوليو 2022

عمر هلال من فاس: التزام المغرب بالقيم العالمية للسلام والتعايش والتسامح ليس وليد اليوم