البنك الدولي يقرض المغرب 250 مليون دولار لتنمية شمال شرق المملكة

وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي على تقديم 250 مليون دولار لمشروع التنمية الاقتصادية لشمال شرق المغرب.

وذكرت المؤسسة المالية، في بيان، أن هذا التمويل سيساعد على تحسين الربط بشبكات النقل وتمكين نمو القطاع الخاص في شمال شرق المغرب، لاسيما تطوير المركب المينائي الصناعي الناضور غرب المتوسط.

وأضاف البيان أن الحكومة المغربية، وإدراكا منها للإمكانيات غير المستغلة لهذه المنطقة، تقوم بتنفيذ خطة رئيسية للاستثمار في بنيتها التحتية، ويشمل ذلك تطوير المركب المينائي الناضور غرب المتوسط الذي يض ميناء بحريا عميقا ومنطقة صناعية، فضلا عن أنشطة تروم تحسين البيئة الاقتصادية لهذه الجهة، موضحا أن المشروع الجديد للبنك الدولي يأتي لدعم هذه المبادرة والمساهمة في تحقيق التنمية المجالية .

ونقل البيان عن جيسكو هنتشيل، المدير الإقليمي لدائرة المغرب العربي بالبنك الدولي، قوله، إنه “تماشيا مع الإصلاحات الواردة بالنموذج التنموي الجديد، سيتيح هذا المشروع إطلاق مسلسل التنمية المجالية والتقليص من الفوارق الجغرافية لضمان تنمية مجالية مستدامة وقادرة على الصمود، وتعزيز القدرة على المنافسة”.

وأضاف أن ” هذا المشروع يهدف إلى تعزيز ازدهار أكبر للمنطقة من خلال توفير ظروف مواتية لخلق فرص شغل من طرف القطاع الخاص وفتح آفاق للاندماج الاقتصادي، مبرزا أن “تطوير مهارات السكان ، ولا سيما النساء والشباب في المناطق القروية سيعزز القدرات المحلية والتماسك الاجتماعي” .

ويتضمن المشروع ثلاثة مكونات رئيسية تتمثل في تدعيم مقاربة مندمجة للتنمية المجالية بجهة الشمال الشرقي، وتطوير القطاع الخاص بها، وتحسين البنيات التحتية الطرقية. وسيمول المشروع وضع خارطة طريق للاستثمارات ذات الأولوية، وتحسين وتطوير 500 كيلومتر من الطرق القروية، وتعزيز قدرات 5 آلاف من العاملين الشباب، مع استهداف على وجه الخصوص النساء والشباب بالوسط القروي. كما سيدعم هذا المشروع الإصلاحات الرامية إلى زيادة استثمارات القطاع الخاص بمقدار 30 مليون دولار في المنطقة وتأهيل 170 كيلومترا من الطرق الرئيسية.

وفي السياق ذاته، قالت آن سيسيل سوهيد، أخصائية في مجال النقل بالبنك الدولي ورئيسة فريق عمل المشروع، إنه “من خلال دعم أفضل للتهيئة المجالية وتحسين مهارات اليد العاملة وتطوير القطاع الخاص المحلي، والاستثمارات في البنية التحتية للنقل، سيعزز هذا المشروع الإمكانات الاقتصادية لشمال شرق المغرب، فضلا عن تحسين مناخ الاستثمار العام”.

مقالات ذات الصلة

30 نوفمبر 2022

خبير فرنسي: الجزائر اختلقت نزاع الصحراء تبعا لاعتبارات جيوسياسية

30 نوفمبر 2022

رئيس مجلس الدولة الإيطالي: المغرب البلد الأكثر استقرارا في منطقة “مينا”

30 نوفمبر 2022

المغرب وإسبانيا..علاقات نموذجية يحتذى به في جميع المجالات

28 نوفمبر 2022

قطر 2022.. أسود الأطلس يحققون نصرا ثمينا على حساب المنتخب البلجيكي