عاجل… الراقصة مايا متهمة بالاتجار في مشاكلها الزوجية لكسب المال

في الوقت الذي كانت فيه الراقصة مايا تمني النفس بكسب تعاطف المغاربة بعد كشفها لأسرار علاقتها الزوجية، جاءت النتائج عكسية وتعرضت لهجوم لاذع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجرت الفيديوهات التي نشرتها الراقصة مايا بخصوص مشاكلها مع زوجها مصمم الرقصات إبراهيم رشيقي، (جرت) عليها انتقادات لاذعة واتهامات بالاتجار في مشاكلها واستغلال أزماتها لكسب المال

كما اتهم نشطاء منصات التواصل الاجتماعي، الراقصة المثيرة للجدل، بالبحث عن البوز وتقليد نجوم عالميين.

واعتبر كثيرون أن إطلاق “مايا” لمنصة لبث فيديوهات مباشرة للحديث عن جديد خلافها مع زوجها، ما هو إلا متاجرة بأسرار بيتها من أجل ربح المال وكسب مزيد من الشهرة ليس إلا.

وانتقدوا دعوة “مايا” لمتابعيها إلى التسجيل في المنصة التي أطلقتها مؤخرا، والتي ستمنح لهم فرصة مشاهدة الفيديوهات التي تعرضها بخصوص جديد قضيتها مع زوجها.

هذا وكانت الراقصة “مايا” قد نشرت مقطع فيديو شاركته مع جمهورها عبر حسابها على “الانستغرام“، ظهرت خلاله وهي منهارة بالبكاء، قبل أن تسرد بالتفصيل الممل معاناتها مع زوجها مصمم الرقصات إبراهيم رشيقي، متهمة إياه بتصويرها في غرفة النوم وتسجيل محادثاتها دون علمها، كما فضحت شذوذه الجنسي.

وسبق أن كشفت الراقصة مايا، عن تعرضها للغدر من قبل زوجها، مما دفعها للحديث عن تفاصيل و خبايا علاقتها الزوجية،

والمشاكل التي تعيشها مع زوجها بالديار الأمريكية، وذلك على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام..

الراقصة مايا، سردت بالتفاصيل المملة حياتها الخاصة عن طريق الالماح، قبل أن تعترف انها هي المعنية بالأمر..

وتطرقت الراقصة المغربية للتضحيات المادية التي قدمتها لزوجها في سبيل تكوين عائلة ومساعدته مثلما طلب منها في البداية،

،

الراقصة مايا

قبل أن تنقلب الأمور رأسا على عقب وتكتشف تسجيله لها عند مطالبتها له، ذات صباح،

بالعمل وإثبات ذاته وغيرها من الأمور التحفيزية، التي تصب في مجملها في صالحه الشخصي وصالح العائلة، والتي عبرت عنها بانفعال.

وروت مايا الكثير من التفاصيل مبرزة أنها كانت تتراجع كل مرة عن تصوير فيديوهات تفضح عبرها المستور،

الراقصة مايا وزوجها

مضيفة أن زوجها قد طالبها بإنهاء علاقتهما والرحيل من منزلها، بدعوى أنها تخيفه بشخصيتها القوية وتجعلها دائما عرضة للتقيء والمرض،

مبرزة أنها لن تستسلم مهما كلفها الأمر، وأنها مستعدة للوصول إلى القضاء والإدلاء بجميع تسجيلاتها وحججها،

والأكاذيب”،

والتي يجرب من خلالها لعب دور “ضحية العنف المنزلي”، والتي يرتقب أن يبثها عما قريب،

كما هددت باللجوء إلى الانتحار إن فعلا جرى تصديق روايته.

وتطرقت المتحدثة ذاتها إلى قيام ذات الشخص بتسجيل طفله الصغير وإلى علمها بتمثيلياته السابقة وخداع أصدقائه

بالمغرب وبامريكا مبرزة أنه قد تعود العيش عالة على الآخرين، والهرب عند فضح أمره،

كما ألمحت الراقصة مايا أيضا إلى مثليته الجنسية وغيرها من الفضائح التي فجرتها عبر خاصية الستوري.

مقالات ذات الصلة

27 يونيو 2022

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية.. تنظيم تمرين « SIMULEX-22 » بساحل المحمدية

27 يونيو 2022

المجاعة تهدد سكان مخيمات تندوف وقادة الانفصال يفقدون مداخيل الثراء

27 يونيو 2022

الأسد الإفريقي 2022..تكريس للشراكة الاستراتيجية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية

27 يونيو 2022

بالفيديو خبايا وأسرار الانتصار المخابراتي المغربي … هكذا تم اختراق جدار الصمت