عاجل… تفاصيل اعتقال بطلة التفاهة نادية المراكشية وابنتها مولات روتيني اليومي

قامت المصالح الأمنية بتوقيف بطلة التفاخة المسماة، نادية المراكشية وابنتها القاصر، يوم أمس، على إثر نشرهما لفيديو مشين تضمن كلاما نابيا وسب وشتم للمغاربة..

وبررت الفتاة سبب سبها للمغاربة بكونهم لم يقدموا لها يد المساعدة هي ووالدتها وأختها في ظروفهم المادية الصعبة، بعدما حاولت استعطافهم، وتوعدت بكلمات بذيئة، مؤكدة أنها لا تخاف أبدا من السجن لأنها عاشت ظروفا أصعب منه بكثير.

ووجهت الفتاة التي لم تتجاوز الـ 16 عاما، الشتائم للمغاربة مقتدية في ذلك باليوتيوبر المعروفة( ن ي)التي سارعت وقتها إلى الاعتذار وحذف الفيديو.

وقالت الفتاة في الفيديو، إن المتابعين لم يقدموا لها يد المساعدة هي ووالدتها وأختها في ظروفهم المادية الصعبة، بعدما حاولت استعطافهم، وتوعدت بكلمات بذيئة، مؤكدة أنها لا تخاف أبدا من السجن لأنها عاشت ظروفا أصعب منه بكثير.

نادية المراكشية

وطالب العديد من النشطاء منذ شهور، السلطات المغربية بالتدخل لحماية الفتاة القاصر من إهمال والدتها، التي تسمح لها بالظهور على الملأ وهي تقدم ما يعرف بـ “الروتين اليومي” بطريقة تستعرض مفاتنها.

وكانت الأم دائما تبرر ما يحدث، بأنها سبق أن أصيبت بكسر في ظهرها مما لا يسمح لها بالعمل، وأن والد ابنتيها تخلى عنهما، وليس لديهما من يعيلهما، لذا لجأن إلى فتح قناة في منصة يوتيوب.

ومن جانب اخر، كانت النيابة العامة بالدار البيضاء، أمرت بإعتقال “القايدة غيثة”، بطلة اخرى من ابطال التفاهة، معروفة بلغتها الجريئة جدا وتناولها مواضيع خادشة للحياء العام..

وكانت فيديوهات نادية المراكشية وابنتها والقايدة غيثة ونزار السبيتي وندى حاسي واسماء بيوتي وغيرهم من ابطال روتيني اليومي، دائما تثير الكثير من الجدل، بسبب المحتوى الساقط الذي يتم تقديمه اعتمادا على المفاتن والمغالطات والتمثيل.. لتحقيق مكاسب مالية من إعلانات اليوتوب.

وشنت السلطات في المملكة المغربية حملة على مشاهير اليوتيوب المعروفين بـ”الروتين اليومي”.

وألقت الشرطة المغربية القبض على يوتيوبر مغربية معروفة باسم “نادية المراكشية” وابنتها القاصر وداد، ووجهت إليهما انتقادات كثيرة بسبب المحتوى الذي تقدمه الفتاة بمباركة من والدتها.

ونقل موقع “شوف تيفي” المغربي على قناته في يوتيوب، لحظات اعتقال المعنيتين بالأمر، وذكرت الصحفية أن السبب هو الفيديو الذي نشرته الفتاة قبل 3 أيام، توجه فيه الشتائم البذيئة للمغاربة، مما جعل الكثيرين يطالبون باعتقالها.

سارعت وقتها إلى الاعتذار وحذف الفيديو.

وقالت الفتاة إن المتابعين لم يقدموا لها يد المساعدة هي ووالدتها وأختها في ظروفهم المادية الصعبة، بعدما حاولت استعطافهم، وتوعدت بكلمات بذيئة، مؤكدة أنها لا تخاف أبدا من السجن لأنها عاشت ظروفا أصعب منه بكثير

مقالات ذات الصلة

22 يونيو 2022

صـدمه : دخل العريس إلـى عروسته الحسناء لمعاشرتها وعندمـا شاهد السرير طلقها بـ سرعه دون اي تردد.. لن تصدق مارأت عيناه

22 يونيو 2022

أخنوش : قطاع صناعة الطيران يستقطب إستثمارات كبرى ويوفر فرص شغل هامة

22 يونيو 2022

إنزال عسكري ضخم بالمحبس لطائرات الجيش الأمريكي والقوات المسلحة الملكية

21 يونيو 2022

عاجل… الراقصة مايا متهمة بالاتجار في مشاكلها الزوجية لكسب المال