بعد جدل ملابسها.. أول رد من «الإفتاء» على حادث طالبة المنصورة

حالة من الجدل الواسع شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، بعد الحادث المروع الذي شهدته مدينة المنصورة الساعات الماضية، بعدما لقيت طالبة مصرعه على يد زميلها، طعنًا بالسكين امام جامعة المنصورة.

من جانبه، قال الدكتور عمرو الورداني أمين الفتوى بدار الإفتاء، أنه لا يجوز أن تنتهي حياة امرأة في الشارع، بل لا يصح أن تتعرض لأي نوع من أنواع الخطر.

بعد جدل ملابسها.. أول رد من «الإفتاء» على حادث طالبة المنصورة

وأضاف الورداني، خلال تقديم برنامج «ولا تعسروا»: «قتل امرأة في الشارع أمر يغضب الرسول، الشرع أمرنا أن نؤمن السيدات في الطريق حتى لو كانت على غير الصورة التي نصت عليها الشريعة».

وتابع: «التيارات المتطرفة برروا تعرض السيدات للتحرش والعنف لأنهم لا يريدون خروجهن للشارع، والنبي لم يأمرنا بذلك، بل أمرنا بحمايتهن».

وأشار الورداني، إلى : «اعرف ستات بتخاف تنزل الشارع، ولا يجب أن نترك هذا الخوف، علموا أولادكم ألا يسمحوا بالإهانة والعنف أمامهم للمرأة، لا تقبل أن ترى امرأة تضرب في الشارع بحجة أنها ليست أخته أو زوجته».

مقالات ذات الصلة

27 يونيو 2022

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية.. تنظيم تمرين « SIMULEX-22 » بساحل المحمدية

27 يونيو 2022

المجاعة تهدد سكان مخيمات تندوف وقادة الانفصال يفقدون مداخيل الثراء

27 يونيو 2022

الأسد الإفريقي 2022..تكريس للشراكة الاستراتيجية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية

27 يونيو 2022

بالفيديو خبايا وأسرار الانتصار المخابراتي المغربي … هكذا تم اختراق جدار الصمت