رئيسة مجلس الشيوخ المكسيكي تزور بالمغرب في زيارة رسمية

تقوم رئيسة مجلس الشيوخ المكسيكي، أولغا سانشيز كورديرو، يوم الجمعة المقبل، بزيارة للمغرب، وذلك في إطار الجهود المبذولة للدفع بالتعاون بين البلدين في شتى المجالات.

وقالت السيدة كورديرو، خلال اجتماع مع سفير المغرب في المكسيك السيد عبد الفتاح اللبار، إن هذه الزيارة ستشكل مناسبة لتعزيز التعاون بين الرباط ومكسيكو، وخاصة ما يتعلق بتدبير الهجرة ومكافحة تغير المناخ وغيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأعربت المسؤولة المكسيكية، التي كانت مرفوقة بالوفد الذي ستقوده إلى المغرب، عن رغبتها في أن تشكل هذه الزيارة انطلاقة حقبة جديدة في التعاون والتنسيق والتشاور بين برلماني ومؤسسات البلدين.

وأبرزت السيدة كورديرو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المكسيك مهتمة بالتعاون مع المغرب، وخاصة في مجال تقنين زراعة القنب الهندي لأغراض طبية، وكذا الاستفادة من الخبرة المغربية في ما يتعلق بتعزيز المساواة بين الجنسين والطاقات المتجددة.

من جهته، أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ المكسيكي، هيكتور فاسكونسيلوس، أهمية المؤسسات التشريعية في الدفع بالتعاون بين المغرب والمكسيك، ودورها الترافعي للدفاع عن قضايا وتطلعات البلدين والشعبين الصديقين بالمؤسسات والمحافل الدولية.

وأبرز السيد فاسكونسيلوس، في تصريح مماثل، أهمية تكثيف اللقاءات والزيارات بين الجانبين، لبلورة التعاون في مشاريع ملموسة تعود بالنفع على الجانبين.

كما أشار إلى الدينامية الإيجابية التي تشهدها العلاقات البرلمانية بين المغرب ودول أمريكا اللاتينية، والتي تجسدت في مبادرات تستفيد من المؤهلات الهامة المشتركة، وخاصة الموقع الاستراتيجي للمغرب ودوره كحلقة وصل بين إفريقيا والمنطقة.

ومن جانبه، أكد السيد اللبار أن أهمية التعاون المغربي المكسيكي لا تقتصر فقط على المستوى الثنائي، بل تكتسي طابعا متعدد الأطراف، من خلال التنسيق والتشاور وتطابق وجهات النظر بخصوص القضايا الإقليمية والدولية.

كما شدد سفير المملكة على أن التعاون البرلماني يشكل عنصرا حيويا في العلاقات بين الدول، ودعامة لتقوية أواصر التعاون والتبادل، مضيفا أن هذه الزيارة “ستكون بلا شك، فرصة لإرساء حوار سياسي برلماني مستدام”.

وأبرز بالمناسبة عمق العلاقات التاريخية والعريقة بين المغرب والمكسيك اللذين يحتفيان بالذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية، مجددا التأكيد على رغبة المملكة في مواصلة توطيد تعاونها مع المكسيك، والاستفادة من التكامل والإمكانات الهائلة التي يزخر بها البلدان على مستويات شتى.

وسيرافق السيدة سانشيز كورديرو في هذه الزيارة كل من رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ المكسيكي، هيكتور فاسكونسيلوس، والنائبة بمجلس الشيوخ المكسيكي – رئيسة لجنة العلاقات الخارجية آسيا والمحيط الهادئ وإفريقيا، كورا سيسيليا بينيدو ألونسو.

مقالات ذات الصلة

9 ديسمبر 2022

طاقات متجددة..ممثلو العديد من الشركات الأوروبية في زيارة للمغرب

9 ديسمبر 2022

“دير شبيغل” الألمانية.. المخابرات المغربية تنجح في تحرير أقدم محتجز ألماني بمالي

9 ديسمبر 2022

السعودية.. جلالة الملك يوجه خطابا إلى القمة العربية الصينية الأولى

9 ديسمبر 2022

أسود الأطلس في المونديال.. قصة فريق فخور بإرثه الكروي