لتدبير مشكل الجفاف.. المغرب يستورد التكنولوجيا الإسرائيلية

لتدبير مشكل الجفاف، كشفت الوزيرة الإسرائيلية للعلوم والتكنولوجيا والفضاء، أوريت فركاش هكوهين، أمس الأربعاء بالدار البيضاء، أن المغرب يمكنه الاعتماد على إسرائيل، وقالت إن بلادها كانت أيضا تعاني من الجفاف لسنوات قبل أن تحقق الفائض، بالاعتماد على تقنيات وتكنولوجيا حديثة، ودعت المغرب إلى تعزيز شراكته مع إسرائيل من أجل تدبير أفضل لندرة الموارد المائية.

وأكدت الوزيرة هكوهين، في مداخلتها خلال الحفل الختامي لمنتدى « المغرب – إسرائيل : تواصلوا من أجل الابتكار » (Morocco-israel : Connect to Innovate)، أن المقاولات الإسرائيلية المبتكرة يمكن أن تساهم بشكل كبير في تحقيق الأهداف التي حددها المغرب وإسرائيل في عدة مجالات، مثل تدبير المياه والطاقات المتجددة.

وأبرزت أن التجربة الناجحة لإسرائيل، البلد الذي تأثرت تاريخيا بالعجز في الموارد المائية، تمكن حاليا من تلبية احتياجاته المائية بشكل كامل، مع فائض بنسبة 20 في المائة.

وقالت إن ندرة الموارد المائية دفعت بإسرائيل إلى الابتكار التكنولوجي، وتعزيز عمليات تحلية المياه مع التركيز على النجاعة الطاقية، ومعالجة مياه العادمة والري الذكي من أجل الحد من استهلاك المياه.

وأوضحت أن إسرائيل قامت ببناء وحدات معالجة مياه العادمة، التي تعد من بين الأكبر في العالم، مشيرة إلى أن مياه الشرب في إسرائيل تأتي أساسا من خمس وحدات تحلية المياه.

وفيما يتعلق بالكهرباء، أشارت الوزيرة إلى أن هناك العديد من التكنولوجيات لإنتاج الكهرباء في إسرائيل، مشددة على أهمية الطاقة الشمسية تكنولوجيات النجاعة الطاقية، واقتصاد وتخزين الطاقة.

مقالات ذات الصلة

27 يونيو 2022

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية.. تنظيم تمرين « SIMULEX-22 » بساحل المحمدية

27 يونيو 2022

المجاعة تهدد سكان مخيمات تندوف وقادة الانفصال يفقدون مداخيل الثراء

27 يونيو 2022

الأسد الإفريقي 2022..تكريس للشراكة الاستراتيجية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية

27 يونيو 2022

بالفيديو خبايا وأسرار الانتصار المخابراتي المغربي … هكذا تم اختراق جدار الصمت