برلمانية موريتانية تطلب دعم الحكم الذاتي لتأمين حدود بلدها الشمالية

يواصل مجموعة من النواب والسياسيين الموريتانيين دعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية وذلك من خلال تجديدهم التأكيد على مغربية الصحراء، منوهين في الوقت ذاته بالتنمية التي باتت تشهدها اقاليم الصحراء بالجنوب المغربي.

في ذات السياق؛ قالت النائبة البرلمانية الموريتانية زينب التقي؛ بان “النظرة الإستراتبجية المؤسسة على أمن و مصالح البلد لا يمكنها أن تغفل ضرورة تبني ودعم تجسيد الحكم الذاتي خلق حدودنا الشمالية.

وزادات زينب التقي في تدوينة لها على حسابها الرسمي بوسائل التواصل الإجتماعي قائلة: ” لا يخدمنا بقاء ذلك الفضاء السيزيفي على حدودنا الهشة و بنفس المنطق علينا كبلد أن نرفض تعزيز المد الروسي و التمكين لهيمنة استكار جديدة خلف حدودنا الشرقية.”

وسبق لزينب منت التقي النائبة في البرلمان الموريتاني، أن قالت كذلك بان بعض الحقائق لا يمكن إنكارها ولا يمكن إخفاؤها ومنها أن الصحراء مغربية ويشهد على ذلك التاريخ والجغرافيا.

واكدت ان موقفها الشخصي وقناعتها الراسخة و التي لا تعبر بالضرورة عن موقف حزبي ولا رسمي هو أن الصحراء مغربية مشيرة بأن الصحراء مغربية وتشهد شواهد التاريخ على ذلك وتأبى أبجدية الجغرافيا غير ذلك.

مقالات ذات الصلة

30 نوفمبر 2022

مفاوضات بين المغرب والصين لاقتناء قنابل ذكية وصواريخ دقيقة التوجيه

30 نوفمبر 2022

تفاصيل جديدة عن أكبر شبكة للكوكايين تنشط في أوروبا ضمن أعضائها مغربي

30 نوفمبر 2022

تصدير الخضر والفواكه… المغرب يستحوذ على السوق الاسبانية ويحقق عائدات غير مسبوقة

30 نوفمبر 2022

مكناس: مثول القيادي في جماعة العدل والاحسان من جديد أمام قاضي التحقيق