بعد احتفاء أسماء بيوتي ببلوغ ابنتها.. تعرفوا على طقوس الإحتفال بالمغرب

خلقت اليوتوبر أسماء بيوتي الجدل الأسبوع المنصرم، بعد احتفالها ببلوغ ابنتها، بإقامتها لحفل كبير، ب “العمارية” و “الجوق”، لتوثيق دخول ابنتها لمرحلة جديدة في حياتها، بعد أن بدأت دورتها الشهرية الأولى.وتعرضت أسماء للعديد من الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن بعض النشطاء أكدوا أن هذا الاحتفال الذي أقامته هذه اليوتوبر لا يدخل ضمن عاداتنا كمغاربة، وأن طقوس الاحتفال ببلوغ الفتيات ليست بهذا الشكل.

وفعلا تختلف طقوس الاحتفال ببلوغ الفتيات حسب المناطق وأيضا حسب عادات كل أسرة، حيث أن هناك بعض الأسر التي تحتفل بالدورة الشهرية الأولى لبناتهن، وبالمقابل هناك أسر أخرى لا تحتفل ولا تقيم أي طقوس بهذه المناسبة.

تقوم بعض الأسر بالاحتفال ببلوغ بناتهن، من خلال تقديم التمر والحليب للفتاة، ولكن على البنت أن تنضر إلى وجهها في طبق الحليب قبل أن تقوم بشربه.

ونفس هذه الطقوس تقوم بها أسر أخرى، بالإضافة إلى تزيين الفتاة بالكحل و “العكر الفاسي”.

وفي بعض المناطق، تكون الطقوس والعادات أكثر دقة وتتضمن مراحل متعددة، كاستحمام الفتاة بالحليب، ثم وضعها للكحل، بالإضافة إلى ارتدائها للسبع قفاطين، وآخر مرحلة، تكون عبارة عن وقوف الفتاة أما النافدة لتعد عدد المارة، وكأنها تعد أيام دورتها الشهرية.

طبعا لم تعد كل الأسر محافظة على هذه الطقوس والعادات، ولكن البعض يحرص على توارثها، حتى يمنح الفتاة ثقة أكبر في نفسها، ويجعلها تعتبر الدورة الشهرية أمرا عاديا وغير مخجل.

مقالات ذات الصلة

24 مايو 2022

الصحافة البيروفية : البوليساريو كشفت عن قناعها الإرهابي بالتهديد بأعمال إرهابية داخل المغرب

24 مايو 2022

إمارة المؤمنين وإفريقيا..روابط تاريخية مشتركة منذ انتشار الإسلام

24 مايو 2022

بتعليمات سامية من جلالة الملك.. لوديي يستقبل قائد الأركان العامة للجيش الموريتاني

24 مايو 2022

السويد… إبراز جهود المغرب في مجال الهجرة واللجوء