المغرب يتجه نحو إحداث قطب إفريقي للابتكار البيوصيدلاني واللقاحي معترف به دوليا

يرتقب نقل منصات بيوتكنولوجية متطورة نحو المغرب، تشمل البحث السريري، وتطوير وإنتاج العلاجات الخلوية والجينية، والخلايا الجذعية وتقنيات التشخيص المخبرية المتطورة.

كما يطمح المشروع، على المدى الطويل (2023-2030)، إحداث قطب افريقي للابتكار البيوصيدلاني واللقاحي بالمغرب معترف به عالميا، وذلك في إطار شراكة بين الفاعلين الدوليين الأساسيين في مجالات البحث وتطوير التكنولوجيات المتطورة في اللقاحات والمنتوجات البيو-علاجية، وكافة المؤسسات المغربية المعنية، لاسيما وزارات التعليم العالي والصحة، والداخلية والصناعة والمالية.

وفي هذا الصدد، سيتم إجراء نقل واسع ومستمر للخبرات بهدف جعل المملكة في السنوات الخمس المقبلة قاطرة للقارة في مجال البحث والتطوير وإنتاج المنتوجات البيو-الصيدلية المتطورة.

مقالات ذات الصلة

24 مايو 2022

الصحافة البيروفية : البوليساريو كشفت عن قناعها الإرهابي بالتهديد بأعمال إرهابية داخل المغرب

24 مايو 2022

إمارة المؤمنين وإفريقيا..روابط تاريخية مشتركة منذ انتشار الإسلام

24 مايو 2022

بتعليمات سامية من جلالة الملك.. لوديي يستقبل قائد الأركان العامة للجيش الموريتاني

24 مايو 2022

السويد… إبراز جهود المغرب في مجال الهجرة واللجوء