لا حديث في الجزائر إلا عن ندرة زيت المائدة

عادت (تو سور لالجيري) للحديث عن أزمة الزيت في الجزائر، إذ قالت بان البلاد تواجه أزمة جديدة في مادة زيت المائدة في أقل من سنة ، مضيفة أن هذه المادة الأكثر استهلاكا ، والتي تحدد الدولة أسعارها، يصعب العثور عليها منذ أيام في رفوف المتاجر، على الرغم من وفرة الإنتاج.

وقالت الصحيفة، إنه يبدو أن الحكومة لا تعرف كيف تواجه هذه الأزمة في زيت المائدة ، مشيرة الى أن هذا أقل ما يمكننا قوله على ضوء القرارات التي اتخذتها السلطات المعنية منذ بداية ندرة المادة في ربيع 2021.

و باستغراب تحدثت عن آخر قرار اتخذته وزارة التجارة، والذي تم التعليق عليه على نطاق واسع، والمتعلق بحظر بيع زيت المائدة للقاصرين.

وعلقت بالقول إن مثل هذا الإجراء ملفت للنظر، لا سيما وأن حظر البيع للقاصرين يتعلق فقط بالمنتجات الخطرة مثل الكحول أو التبغ أو الأسلحة في البلدان التي يسمح فيها بهذا النوع من التجارة.

وذكرت بأن الندرة في زيت المائدة بدأ في ربيع 2021 الذي تسبب فيه قرار الوزارة نفسها بفرض الفواتير فجأة على الوسطاء (الموزعين).

وأضافت أن الكثيرين تخلوا عن توزيع هذه المادة بسبب هامش الربح الذي أصبح ضئيلا للغاية ، مما تسبب في اختفاء هذه المادة من الرفوف بينما أنتجت الجزائر أكثر بكثير من احتياجاتها الداخلية.

مقالات ذات الصلة

9 أغسطس 2022

اضطرابات خطيرة في مخيمات تندوف وابراهيم غالي يحتضر

9 أغسطس 2022

أزمة تايوان وحرب أوكرانيا.. المغرب على الطريق الصحيح لتحقيق السيادة الصناعية

9 أغسطس 2022

الناظور… حجز سلع مهربة واعتقال سائق سيارة بباب مليلية

9 أغسطس 2022

المغرب.. مسار طويل من العمل الدبلوماسي الرصين