النقابات الصحية التابعة للمركزيات النقابية تحتج على الوضع الكارثي لقطاع الصحة يوم الثلاثاء 16 نونبر

كتبه كتب في 12 نوفمبر 2021 - 3:38 م
مشاركة

النقابات الصحية التابعة للمركزيات النقابية

تتشاور وتنسق وتوحد جهودها في ميدان النضال وتحتج على :

  • تَنَكُر الحكومة ووزارة الصحة تجاه المطالب المشروعة لكل فئات الشغيلة الصحية
  • الكلام غير المسؤول للوزير المنتدب المكلف بالميزانية
  • تهريب وطبخ مشاريع القوانين الخاصة بالمنظومة وبالموارد البشرية

وتقرر:وقفات احتجاجية بكل المؤسسات الصحية على الصعيد الوطني الثلاثاء 16 نوفمبر 2021

إضراب وطني ووقفة احتجاجية وطنية مصحوبة باعتصام في وزارة الصحة سيعلن عن تاريخهما

إن النقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وبعد التشاور مع النقابات الصحية التابعة للمركزيات النقابية من أجل تنسيق الجهود في ساحة النضال لمواجهة :

  • عبث الحكومة ووزارات الصحة والمالية والميزانية تجاه انتظارات الشغيلة الصحية،
  • التَنَكُّر المستمر للمطالب المشروعة لكافة فئات مهنيي الصحة التي كانت تنتظر الاهتمام بأوضاعها وتحفيزها على التضحيات التي قامت بها ومازالت لمواجهة الكوفيد19،
  • غياب حوار اجتماعي قطاعي وتفاوض حقيقي يؤدي إلى الاستجابة للمطالب العادلة للشغيلة وتلبيتها،
  • الكلام غير المسؤول للوزير المنتدب المكلف بالميزانية ومحاولته اليائسة بث التفرقة بين الفئات العاملة بالمجال الصحي،
  • تغليب المنطق المقاولاتي لدى الحكومة في التعامل مع المهنيين واعتبار الصحة سلعة، واعتماد المقاربات المحاسباتية وإعطاء الأولوية للتوازنات المالية على حساب التوازنات الاجتماعية في قطاع حيوي وإنساني بامتياز،
  • تهريب مشروع قانون الوظيفة العمومية الصحية وطبخه بعيدا عن القطاع وعن الشغيلة وعن النقابات الممثلة لها،ومحاولات إفراغ مبدأ خصوصية قطاع الصحة من مضمونه النبيل والهجوم على المكتسبات،
  • عدم إشراك النقابات في نقاش وبلورة التصورات والنصوص القانونية والتنظيمية المتعلقة بإصلاح المنظومة الصحية،
  • استمرار ظروف العمل المتردية ومعاناة الشغيلة من قلة الموارد البشرية والتجهيزات المتهالكة وتزايد الاعتداءات على الموظفين وغياب أي اهتمام أو تحسين للأوضاع المهنية والمادية والاجتماعية لمختلف فئات مهنيي الصحة،

وتقرر تدشين برنامج نضالي يبتدأ ب :

  • القيام بوقفات احتجاجية على الصعيد الوطنييوم الثلاثاء16 نوفمبر 2021 أمام المؤسسات الصحية والمندوبيات بكل الأقاليم والجهات لمدة ساعة واحدة من س 11 صباحا ويمكن تغييرها حسب تنسيق كل جهة
  • القيام بإضراب وطني ووقفة احتجاجية وطنية متبوعة باعتصام في وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في حالة عدم التجاوب مع مطالبنا. وسيحدد تاريخ الإضراب والوقفة والاعتصام قريبا.

وفي الأخير، إننا نشيد بالعمل الوحدوي المشترك الميداني لما فيه خدمة مصلحة كل فئات العاملين بقطاع الصحة، وندعو كل القواعد إلى توحيد الجهود إلى حين تحقيق مطالبنا العادلة.

عاشت الوحدة النقابية

                                             عن المكتب الوطني

الكاتب العام الوطني

الدكتور مصطفى شناوي