المفتشون التربويون يقررون التصعيد

كتبه كتب في 20 سبتمبر 2021 - 7:18 م
مشاركة

توصلت جريدة هلابريس بنسخة من بيان التنسيق النقابي الثنائي بين السكريتاريتين الوطنيتين لمفتشات ومفتشي التعليم التابعتين للنقابة الوطنية للتعليم CDT والجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديموقراطي FNE ، يقرران من خلاله تنظيم وقفة احتجاجية وطنية أمام مقر وزارة التربية الوطنية – باب الرواح – بالرباط يوم 27 شتنبر 2021 ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا.

وافتتح البيان بالإشارة إلى وضعية مفتشات ومفتشي وزارة التربية الوطنية فوج 2020 التي تراوح مكانها على الرغم من مرور أكثر من سنة على تعيينهم، بسبب التأخر في تسوية ملفاتهم الإدارية والمالية، ما يؤكد أسلوب التماطل واللامبالاة التي تعتمدها الجهات المسؤولة عن صرف المستحقات المحتجزة.
وندد البيان، أيضا، باستمرار تعطيل تسوية الوضعية الإدارية والمالية للعديد من الفئات التعليمية وفي مقدمتهم فئة المفتشات والمفتشين،
وفي ذات السياق أكد البيان مطالبة الوزارة الوصية بالتسوية العاجلة للأوضاع الإدارية والمالية (تسوية تغيير الإطار وتسوية الرتبة وتسوية تعويضات المنطقة) للمفتشات والمفتشين فوجي 2020 و2021 حتى يتمكنوا من ممارسة مهامهم وأدوارهم الوظيفية.

وطالب البيان بالإسراع بإصدار قرار معادلة دبلوم مركز تكوين مفتشي التعليم لتمكين خريجي هذا المركز من التسجيل في سلك تحضير الدكتوراه، وتأهيل مركز تكوين مفتشي التعليم وتغيير هندسته البيداغوجية والتكوينية حتى يصبح مركزا وطنيا للبحث وتكوين المفتشين، يشتغل وفق ضوابط بيداغوجية لمؤسسات التعليم العالي.

ومن جهة أخرى دعا البيان إلى “الرفع من قيمة التعويضات المخولة لإطار التفتيش لتحقيق الاعتراف الإنصاف، والتوازن بين الدبلوم المحصل عليه بعد سنتين من التكوين بالمركز وجسامة المهام المنوطة بهيئة التفتيش من جهة وحجم التعويضات الهزيلة وما يرافقها أحيانا من ضياع لسنوات من الأقدمية في الإطار من جهة ثانية”.
هذا وشدد البيان على ضرورة مراجعة القرار رقم 3521/17 بشأن تدقيق وتفصيل المهام المسندة لأطر التفتيش، بما يكفل تحقيق الاستقلالية الوظيفية والتناسب بين المهام والتعويضات وشروط العمل.