ما علاقة اعتقال قائد آخر للمخابرات الجزائرية بميليسا إبنة قائد الأركان شنقريحة؟

كتبه كتب في 11 سبتمبر 2021 - 7:09 م
مشاركة

دخل السياسي والحراكي الجزائري شوقي بن زهرة على خط إعتقال الجنرال محمد بوزيت مدير الأمن الخارجي سابقا، وذلك بتهم تسريب ملفات سرية والتواطؤ مع جهات خارجية.

وكشف بن زهرة أن اعتقال محمد بوزيت له علاقة بميليسا إبنة قائد الأركان شنقريحة حيث تساءل، “ما علاقة اعتقال قائد آخر للمخابرات الجزائرية بميليسا إبنة قائد الأركان شنقريحة؟”.

وأضاف بن زهرة، “تأكد اليوم خبر اعتقال محمد بوزيت (المدعو يوسف) عبر موقع Mondafrique المقرب من دوائر في النظام الجزائري، وأنه تم استنطاقه من طرف عناصر في المديرية المركزية لأمن الجيش (DCSA) قبل تقديمه أمام المحكمة العسكرية بالبليدة في الساعات القادمة”.

وتابع بن زهرة في منشور فيسبوكي، “يوسف بوزيت كان على رأس جهاز المخابرات الخارجي (DDSE) إلى غاية 20 جانفي 2021، واعتقاله يأتي بعد فتحه تحقيق على ميليسا شنقريحة إبنة قائد الأركان التي عينها والدها في منصب بالقنصلية في جنيف مع العلم أن يوسف بوزيت مقرب من السفاحين الجنرال توفيق و خالد نزار منذ التسعنيات وهذه القضية تدخل في إطار صراع الأجنحة بين جناح شنقريحة والجناح العائد للتوفيق ونزار”.