تحت قيادة جلالة الملك.. انخراط واسع للمغاربة في جهود مواجهة “كوفيد19”

كتبه كتب في 2 أبريل 2020 - 2:55 م
مشاركة

انخراطا في الجهود التي يبذلها المغرب لمواجهة وباء فيروس “كوفيد19″  تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس قررت مجموعة ” BEL ” المساهمة ب5 ملايين درهم في الصندوق الخاص لتدبير ومواجهة “كورونا”.

وإلى جانب ذلك ستساهم الشركة التي تنتج عدة منتجات من قبيل “لافاش كيري” و”كيري” و”جبال” بمواد تنتجيها، وتصل قيمتها إلى مليوني درهم لمساندة أعمال خيرية.

كما تؤكد الشركة أنها ستواصل مهمتها من أجل تمكين أكبر عدد ممكن من الساكسنة من أجل  الحصول على تغذية صحية، من خلال ضمان استمراية تزويد السوق دون انقطاع، وذلك فضلا عن بذل قصارى جهودها للحفاظ على عمليات تحصيل الحليب من شركائها مربّي الماشية، مُساهمة منها في تأمين دخلهم المادّي رغم هذه الظّرفية الصعبة.

يشار أنه تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الداعية إلى توفير شروط تمويل الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا والحد من آثاره، تم التوقيع يوم الاثنين 16 مارس 2020، على مرسوم إحداث حساب خصوصي بعنوان “الصندوق الخاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا”.

وسيتم تخصيص هذا الحساب الذي رصدت له من الميزانية العامة للدولة اعتمادات مالية بمبلغ 10 مليارات درهم بشكل رئيسي من أجل:

تحمل تكاليف تأهيل الاليات والوسائل الصحية، سواء فيما يتعلق بتوفير البنية التحتية الملائمة والمعدات والوسائل الإضافية التي يتعين اقتناؤها بكل استعجال، وذلك من أجل علاج الأشخاص المصابين بالفيروس في ظروف جيدة؛

دعم الاقتصاد الوطني لمواجهة تداعيات هذا الوباء من خلال التدابير التي ستقترحها لجنة اليقظة الاقتصادية (CVE)، وذلك للتخفيف من التداعيات على المستوى الاجتماعي أساسا.

وبالإضافة إلى الميزانية العامة للدولة، سيتم تمويل الحساب المذكور أيضًا من خلال مساهمة العديد من الهيئات والمؤسسات. وفي هذا السياق، وبناءً على تعليمات جلالة الملك، سيساهم صندوق الحسن الثاني بغلاف مالي بقيمة مليار درهم.

كما أن تنامي أشكال التضامن التي تم التعبير عنها من قبل أشخاص معنويين وكذا من قبل الأشخاص الذاتيين، سيمكن من تعبئة موارد مالية إضافية مهمة على شكل تبرعات. وقد تم تحديد طرق وآليات جمع هذه التبرعات مع قابلية الخصم من الضريبة.