“السقطة الأخيرة”.. المجرم غالي لن يكون بإمكانه مغادرة التراب الاسباني

كتبه كتب في 3 مايو 2021 - 11:17 م
مشاركة

لن يتمكن المجرم إبراهيم غالي زعيم ميليشيات الانفصاليين، الذي يرقد بمستشفى في إسبانيا من مغادرة التراب الإسباني حتى يمثل أمام القضاء للإجابة عن الاتهامات الموجهة إليه بخصوص الاحتجاز والتعذيب والاغتصاب وانتهاكات حقوق الإنسان.

وزادت الشكايات الموضوعة باسبانيا ضد جلاد البوليساريو  واحتجاجات الضحايا والمجتمع المدني والجمعيات الحقوقية هناك من تشديد الخناق حول إبراهيم غالي .

وبحسب صحيفة “لا راثون الإسبانية” التي تستشهد بمصادر قضائية ، فقد تم إخطار إبراهيم غالي رسميًا باستدعاء قاضي التحقيق المركزي رقم 5 ليوم الأربعاء 5 ماي.

ويدعي المصدر نفسه أنه تم إرسال استدعاءات مماثلة لمسؤولين انفصاليين آخرين ، بمن فيهم سيد أحمد البطل وبشير مصطفى سيد. وتم الاستشهاد بالاثنين الأخيرين ، إلى جانب إبراهيم غالي ، في عدة شكاوى قدمتها الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان (أساديه).

وقد تقرر استدعاء غالي للتحقيق يوم 5 ماي لكن ومن المحتمل ألا يتمكن من الإجابة عن أسئلة القاضي الإسباني سانتياغو بيدراز لدواعي صحية في هذا التاريخ ومع ذلك يقول المقال ، نقلاً عن مصادر قضائية ، أنه تم الشروع في إجراءات لضمان عدم تمكن إبراهيم غالي من مغادرة إسبانيا قبل تقديمه إلى المحكمة.

وتجدر الإشارة إلى أن القاضي سانتياغو بيدراز ، أصدر  في 13 أبريل ، أمراً باستجواب إبراهيم غالي على أساس شكاية قدمها المدوّن والمعارض عن جبهة البوليساريو الفاضل بريكة ، الذي يتهم القادة الانفصاليين بالخطف والتعذيب