رفاق الزاير: الجواب على تداعيات الجائحة يكون ببناء الدولة الاجتماعية وليس المنع والقمع والاعتقالات

عبَّرت المركزية النقابية الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في تعليق لها على قرار الحكومة القاضي بمنع احتفالات “اليوم العالمي للشغل””،  إن “الجواب على تداعيات الجائحة ليس هو المنع والقمع والاعتقالات وتعميق الاستغلال والتضييق على الحقوق والحريات”.

وأكدت النقابة في بلاغ لها صدر بهذه المناسبة، أن الجواب الحقيقي هو “بناء الدولة الاجتماعية وضمان الحماية الاجتماعية لكافة المواطنين، والحوار الاجتماعي المركزي الممأسس ثلاثي الأطراف، والحوار القطاعي المسؤول، بمشاركة النقابات الأكثر تمثيلية”.

وهاجم رفاق عبد القادر الزاير، حكومة سعد الدين العثماني، معتبرين أنها “تمنع الاحتجاج والتظاهر السلمي، وتسمح من جهة أخرى بخرق مدونة الشغل، وعدم التصريح بالعمال لدى صندوق الضمان الاجتماعي، ومحاربة العمل النقابي واستمرار تسريح العمال، وتعطيل الدعم الخاص بالجائحة وتجاهل المطالب الاجتماعية”.

وشددت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل على “حرصها المسؤول على الجانب الصحي والالتزام باحترام الإجراءات الوقائية في كل الاجتماعات والتجمعات والاحتجاجات”، داعية الحكومة إلى “التحلي بروح المسؤولية في التعاطي مع القضايا والملفات الاجتماعية واحترام الحقوق والحريات”.

مقالات ذات الصلة

13 أغسطس 2022

تحت الرعاية الملكية السامية… أطفال مقدسيون يشاركون في المخيم الصيفي بالمغرب

4 أغسطس 2022

النقابات التعليمية تكشف موقفها من مخرجات الحوار مع وزارة التربية

4 أغسطس 2022

الفرع الإقليمي بالجديدة للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب يُصدر بيانا هذا ما جاء فيه

24 يونيو 2022

جبهة متابعة أزمة “سامير” تدعو لتجمُّع احتجاجي بالمحمدية ضد غلاء أسعار المحروقات