الإتحاد الأوروبي يعرب عن ارتياحه لتلقي المغرب 307.200 جرعة من لقاح كورونا…

كتبه كتب في 14 أبريل 2021 - 11:00 م
مشاركة

أعرب الاتحاد الأوروبي، بصفته أحد المانحين الأساسيين لمبادرة “كوفاكس” العالمية، عن ارتياحه بعد تلقي المملكة المغربية 307.200 جرعة لقاح مضاد لفيروس “كوفيد-19” من أصل 1.608.000 جرعة تم تحديدها سابقا في هذا الإطار.

وستساهم هذه الدفعة الأولى والدفعات التي ستليها خلال الأسابيع المقبلة، وفق ما أوردته مندوبية الاتحاد الأوروبي بالرباط، في “تعزيز حملة التلقيح التي انخرطت فيها السلطات المغربية بعزم وإرادة”.

وقد أشاد الاتحاد الأوروبي بشركاء المنظمة العالمية للصحة وصندوق الأمم المتحدة الدولي لرعاية الطفولة (يونيسف)، وكل المساهمين الآخرين في مبادرة “كوفاكس”.

كما أضافت المندوبية: “قبل سنة، عرض الاتحاد الأوروبي خطته من أجل استجابة عالمية لدعم جميع البلدان في مواجهة جائحة ‘كوفيد-19’. في هذا السياق، قدم الاتحاد دعما ماليا للمغرب قدره 5 مليارات درهم تقريبا، دعماً للصندوق الخاص بتدبير جائحة كوفيد-19، وخاصة لفائدة القطاعات الحيوية، كالصحة والحماية الاجتماعية والتربية”.

وشددت مندوبية الاتحاد الأوروبي على أن الجائحة لم تذهب بعد، والتضامن الأوروبي مازال مستمرا، موردة أن هذا التضامن يتجلى في تضافر موارد الاتحاد ودوله الأعضاء ومؤسساته المالية في إطار “فريق أوروبا”.

وبرسم سنة 2021، مازال الاتحاد الأوروبي ملتزماً إلى جانب المغرب في إطار شراكتهما المتواصلة والدعم الذي يقدمه للمملكة من أجل التصدي للتداعيات الصحية والسوسيو-اقتصادية لهذه الجائحة.

ويعمل “فريق أوروبا” على ضمان حصول كل البلدان وبشكل عادل على اللقاحات، ويبحث إمكانيات تعزيز قدرة الإنتاج المحلي للقاح.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب، تمكن بفضل نظام “كوفاكس” COVAX، من الاستفادة من الحصة الأولى للقاحات ضد الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19، والتي تمثل جزءا من الحصة المخصصة له، على أن يتم تزويده بالجرعات المتبقية خلال الأسابيع المقبلة.

ومكن برنامج “كوفاكس” COVAX حتى الآن، أكثر من 100 دولة مشاركة، من الاستفادة من الولوج السريع والعادل إلى جرعات اللقاحات الآمنة والفعالة والمعترف بها من قبل منظمة الصحة العالمية، والتي ستغطي ما يصل إلى 20٪ من سكان كل بلد، وذلك بالرغم من الطلب الكبير وقلة توفر اللقاحات