تفاصيل عدد المستفيدين من الحقنة الأولى والثانية من لقاح “كورونا” بالمغرب

كتبه كتب في 6 أبريل 2021 - 8:15 م
مشاركة

أكدت وزارة الصحة، أن عدد المستفيدين من الحقنة الأولى من عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس “كورونا” المستجد 4.382.917 شخصا، إلى حدود مساء الثلاثاء 6 أبريل الجاري.

وأضافت معطيات وزارة الصحة، أن 3.992.324 شخصا استفادوا من الحقنة الثانية، من نفس اللقاح.

وكشفت وزارة الصحة، عن تسجيل 696 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 499025 حالة في المغرب.

وأفادت المعطيات الرسمية بأن 24 ساعة الماضية عرفت تسجيل 546 حالة شفاء إضافية ليبلغ إجمالي التعافي 485708، فيما تم تسجيل 8 حالات وفاة ليرتفع العدد لـ 8865 حالة منذ ظهور الوباء في المغرب، بينما استقر عدد المستفيدين من الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا 4 ملايين و382 ألف و917 مئة شخصا، وتلقى الجرعة الثانية 3 ملايين و992 ألف و324 مئة مستفيدا.

وتتوزع حالات الإصابة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة عبر جهات المملكة بين الدار البيضاء-سطات (528)، والرباط-سلا-القنيطرة (51)، ومراكش آسفي (21)، والداخلة وادي الذهب (14)، وسوس-ماسة (14)، وطنجة تطوان الحسيمة (31)، وبني ملال-خنيفرة (6) وجهة الشرق (17)، وجهة فاس-مكناس (3) وجهة العيون-الساقية الحمراء (5)، وجهة درعة تافيلالت (6).

أما حالات الوفاة فتتوزع بين أربع حالات بجهة الدار البيضاء-سطات وحالتين بجهة ومراكش آسفي، حالة واحدة بكل من جهة الشرق وجهة فاس مكناس.

وبحسب النشرة، فقد أصبح مؤشر الإصابة التراكمي بالمغرب يبلغ 1372,3 إصابة لكل مائة ألف نسمة، بمؤشر إصابة يبلغ 1,9 لكل مائة ألف نسمة خلال الـ24 ساعة المنصرمة، فيما يصل مجموع الحالات النشطة التي تتلقى العلاج حاليا إلى 4452 حالات.

وبلغ عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة الجديدة بأقسام الإنعاش والعناية المركزة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، 37 حالة، ليصل العدد الإجمالي لهذه الحالات إلى 442 حالة، 20 منها تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي، و219 تحت التنفس الاصطناعي غير الاختراقي.

أما معدل ملء أسرة الإنعاش المخصصة لـ(كوفيد-19)، فقد بلغ 14 في المائة، فيما بلغ مؤشر توالد الحالات 1,9.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.