عسكر الجزائر يعانون من “عقدة البطل” وتحركهم “عقيدة العداء للمغرب”

كتبه كتب في 25 مارس 2021 - 6:39 م
مشاركة

الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، السيد عبد الله بوصوف، أن عسكر الجزائر يعانون من “عقدة البطل” تجاه المغرب، وتحركهم “عقيدة العداء” للمملكة رغم ما قدمته للجزائر في الماضي و رغم اليد التي تمدها لها في الحاضر، وهو أمر يشهد به التاريخ.

وأشار بوصوف في مقال تحت عنوان (الوطنية الجزائرية بين “عقدة البطل” و”عقيدة العداء للمغرب”) إلى التاريخ المشترك بين الشعبين المغربي والجزائري، والنضال المشترك من أجل تحرير الشقيقة الجزائر منذ معركة ايسلي سنة 1840، وكذا دور المغرب في حماية المقاومة الجزائرية وإيصال سلاحه إلى يدها وانضمام رجال المقاومة المغربية لمساندتها.

وذكر بوصوف أنه في مقابل ذلك، يتذكر المغاربة، بكل مرارة، ا سباب نزول حرب الرمال في الستينيات من القرن الماضي، ومحاولات الجزائر زعزعة استقرار المغرب وشراء الذمم داخل المنظمة الإفريقية وطرد 350 ألف مغربي من الجزائر ليلة عيد الأضحى سنة 1975 ردا على مشاركة 350 ألف مغربي ومغربية في المسيرة الخضراء لتحرير الصحراء المغربية من المستعمر الإسباني.

كما يتذكر المغاربة، يضيف بوصوف، كيف احتضنت الجزائر شرذمة +البوليساريو+ “كوليد غير شرعي وأرضعته غاز وبترول الشعب الجزائري، وكيف صرف عسكر الجزائر مليارات الدولارات من أجل تجييش الرأي العام داخل المنظمات والمؤسسات الدولية ضد الوحدة الترابية والوطنية المغربية، ومثلها لشراء الأسلحة لمرتزقة من إفريقيا من أجل تجييشهم لخوض حرب استنزاف بالوكالة ضد المغرب”