خضعت لجراحة بمنطقة حساسة”.. عملية تجميل فاشلة تنهي حياة كيم كارداشيان المكسيك

كتبه كتب في 20 مارس 2021 - 10:21 م
مشاركة

رغبت عارضة أزياء حسناء، في أن تصبح أكثر جمالاً، فلجأت إلى عملية تجميل فاشلة لشد مؤخرتها في إحدى المستشفيات الخاصة بكولومبيا، ولكن الفتاة الملقبة بـ”كيم كارداشيان” المكسيك والتي تبلغ من العمر 29 عامًا، لم تدرك أنها ستكون الأخيرة.  ويُزعم أن جوسلين، كانت تعيش في مدينة نيوبورت بيتش بولاية كاليفورنيا، قد توفيت الأسبوع الماضي، وتم نشر جنازتها في بث مباشر على موقع الفيديوهات العالمي “يوتيوب” الأسبوع الجاري، وفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. 

ونشرت المدونة ليرا ميكرير، خبر وفاة عارضة الأزياء على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” وكتبت قائلة: “يا إلهي لقد توفيت جازلين في كولومبيا أثناء إجراء جراحة تجميلية”، في سياق متصل، لم يتم تأكيد الوفاة من قبل عائلتها بعد، لكن الناس لجأوا إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن تعازيهم.

كانت كانو، عارضة أزياء، ومؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي، ولديها أكثر من 12 مليون متابع، بالإضافة لعملها كمصممة أزياء، ويوضح ملفها الشخصي على موقع الوظائف “لينكد إن” أنها درست علم الأحياء الدقيقة في جامعة ولاية سان دييغو.

وعرض بث مباشر لمدة ثلاث ساعات لما يُعتقد أنه جنازتها على موقع يوتيوب، والذي شاهد فيه أحبائهم وهم يودعون المرأة الشابة داخل تابوتها بجانب صورة كبيرة لها، ونعاها أحد الأشخاص قائلاً: “دخلت جوسلين هذه الحياة يوم الأربعاء، 14 مارس، 1990. لتدخل الحياة الأبدية يوم الاثنين، 7 ديسمبر 2020”. 

وعلق أحد الأشخاص على وفاتها في تدوينة على تويتر: “أرقدي في سلام جوسلين لقد كنتي صغيرة وجميلة ولديك روح تتمتع هي أيضًا بالجمال سنفتقدك أيتها العزيزة ولن ننساكي أبدً”، وقال آخر: “ماذا؟ ماتت جوسلين كانت كل ما تريده هو أن تظل جميلة لذلك ذهبت إلى كلومبيا للحصول على الجمال البرازيلي هذا جنون، فعلًا جنون”.