من في مصلحته الاستمرار في طمس الهوية البصرية لوزان؟

كتبه كتب في 7 فبراير 2021 - 10:22 ص
مشاركة

وزان : محمد حمضي

لا ولن يختلف اثنان بأن الصورة التي ستظل عالقة في ذاكرة زائرات و زوار دار الضمانة لأول مرة هي افتقاد هذه الحاضرة لهوية بصرية تميزها عن باقي الحواضر المغربية العتيقة. صورة لا تستقيم مع حاضرة ضاربة جدورها في التاريخ ، وعصية عن التفسير والفهم ، لأن المدن العتيقة عبر العالم صنعت لنفسها هويات بصرية تعكس مؤهلاتها الحضارية والثقافية والاقتصادية ، وأصبحت هذه الهويات البصرية هي علاماتها التجارية ، و جسورها للتواصل مع العالم .

لم يسبق أن هز زلزال البشاعة أركان الهوية البصرية لوزان بالقوة التي هزها بها في العقدين الأخيرين ، عكس ما سارت عليه الحواضر المغربية العتيقة التي من بين حقول المصالحة التي انتصر لها الملك محمد السادس مباشرة بعد اعتلائه العرش ، جبر ضرر الهويات البصرية لمدن على طول المملكة وعرضها . وحدها وزان التي لم يلتقط صناع القرار بها قوة رسلة زيارتين ملكيتين للمدينة في أقل من شهر، علما بأن دار الضمانة لم تحضي ولا مرة واحدة بزيارة الملك الراحل طيلة فترة حكمه. تاريخيا اشتهرت وزان بطلاء واجهات المنازل باللون الأبيض، وأبواب ونوافذ ذات المنازل والمتاجر باللون الأخضر. اللون “الأخضر الزيتوني” يستمد شرعية حضوره من شجرة الزيتون كأحد المكونات الثقافية للمنطقة ، وأساسا من جبل بوهلال الذي تغطي قممه أشجار الزيتون ، وبسفحه تستقر المدينة من قرون ، قبل أن يهجم عليه بشكل عشوائي الإسمنت الذي نفخ ضدا على القانون الحسابات البنكية لأكثر من منتخب ورجل سلطة .

Aucune description disponible.

الهوية البصرية ( الأبيض والأخضر الزيتوني ) ظل صورة ملازمة لمدينة وزان ، بل شكل علامتها الوطنية إلى أن تم الاجهاز عليها من طرف المجلس الجماعي الذي افرزته انتخابات 12 يونيوه 1976 الذي قرر طلاء نوافذ وأبواب المنازل والمتاجر باللون الرمادي . القرار/ الطعنة شكل بداية افتقاد دار الضمانة لهويتها البصرية. ولأن من تعاقب على تدبير شأن وزان لم يمتلك جلهم رؤيا واضحة المعالم قادرة على وضع المدينة على سكة التنمية، بحيث تشكل هويتها البصرية رافعة من رافعات التنمية التي تتوفر عليها ، التجأ فريق جديد منهم إلى الاستنجاد باللون الأزرق الذي اعتبره آلية من آليات الترافع من أجل مصالحة وزان مع جهة الشمال بعد أن كانت حالة نشاز وهي تابعة اداريا لإقليم سيدي قاسم ، ناسين أو متناسين بأن اللون الأزرق له علاقة بالبحر ، وأكثر من هذا فإن من بين عناصر قوة المغرب التي تميزه عن غيره من الدول والشعوب يحميها تعدده الثقافي وتنوعه .

في السنوات الأخيرة استشعر صناع القرار بالمدينة خطورة سلخ المدينة عن جدورها ، والاجهاز على هويتها التي تعتبر الهوية البصرية إحدى عناصرها ، فام يجدوا من خيار أمامهم لتدارك الطعنة التي كلفت دار الضمانة فاتورة معنوية ومادية ثقيلة ، غير جبر الضرر الذي لحق هويتها البصرية . مبادرة استحسنها أهل وزان ، ولكن هل تم تنزيلها ؟ الصورة المرفقة لهذا المقال تغني عن أي حديث أو استرسال في نقل البشاعة التي تلوي عنق المدينة اليوم، بحيث يمكن الجزم بأنه طيلة التجربة الجماعية الحالية لم ترفع لا الأغلبية ولا المعارضة ولا الإدارة الترابية بكل مستوياتها نقطة نظام في وجه الاجهاز على الهوية البصرية للمدينة ، وظل الكل يتفرج … فرجة تسمح بكل القراءات والتأويلات ، وحدهم بعض شباب المدينة الذين أحسوا بالجرح فبادروا إلى اطلاق مبادرات تصالح وزان مع هويتها البصرية ، لكن رسالتهم لم تلتقطها الجهات المعنية ، بل تم اجهاضها بدل صونها وتأطيرها بما يخدم الديمقراطية التشاركية التي انتصر لها دستور المملكة في نسخة يوليوز 2011 .