مستشارو فدرالية اليسار بالرباط يرفضون إحداث شركة جديدة للتنمية المحلية تعنى بإحداث وصيانة المساحات الخضراء

كتبه كتب في 22 يناير 2021 - 10:46 م
مشاركة

قال مستشارو فيدرالية اليسار بمجلس مدينة الرباط، إنهم تلقوا باستغراب كبير، مشروع إحداث شركة جديدة للتنمية المحلية تعنى بإحداث وصيانة المساحات الخضراء بالمدينة.

وفي الوقت الذي ثمن فيه مستشارو فيدرالية اليسار، إحداث العديد من الفضاءات والمساحات الخضراء بمدينة الرباط، رغم تحفظهم على بعض الاختيارات، كاللجوء المكثف لاستعمال العشب الأخضر بالمدينة، اعتبروا في بلاغ لهم، إحداث شركات للتنمية المحلية، “يجب أن يبقى هدفه الأساسي تجاريا محضا، يتم فيه اللجوء إلى شركاء ذوي اختصاص ميداني كما هو الشأن بالنسبة لشركة Rabat Parking”.

وأكد المستشارون، أن إحداث شركة للتنمية المحلية، تعنى بالمساحات الخضراء هو “مس باختصاص جوهري للمجالس الجماعية، وتهريب لمسؤولية العناية بالمساحات الخضراء بعيدا عن رقابة المنتخبين”، مسندين موقفهم الرافض بطريقة تسيير شركة الرباط للتهيئة، التي “يبقى القرار الحقيقي فيها خارج أيدي المنتخبين، مع غياب أي نقاش مع المنتخبين حول مشاريعها أو اختياراتها، بالإضافة إلى التغييب التام للمبدأ الدستوري القاضي بربط المسؤولية بالمحاسبة الذي لم يفعل أبدا في حق مسؤوليها، رغم التجاوزات العديدة التي عرفها مشروع الرباط مدينة الأنوار”.

وأشار البلاغ إلى عدم توفر الشركة المستقبلية على موارد مالية ذاتية (عدا كراء الأكشاك الموجودة بالمساحات الخضراء)، واعتمادها الكلي على مساهمات مختلف الأطراف من مجالس ترابية ووزارات، بمبلغ إجمالي يقدر ب85 مليون درهم، يجعل خلق الشركة دون معنى.

وشدد المنتخبون على أن “الرقي والنهوض بمختلف مرافق وخدمات المدينة، وعلى رأسها المساحات الخضراء، يقتضي وجود مسيرين منتخبين أكفاء ونزهاء على رأس مجلس المدينة، يخضعون لمحاسبة أعضاء المجلس طوال مدة تسييرهم، ثم لمحاسبة المواطنين عند انتهاء مدة انتدابهم، بطريقة ديمقراطية، وهو ما يتعارض كليا مع إحداث شركات للتنمية المحلية بهذا الشكل”.