زلزال مدمر يضرب تركيا ويدمّر عشرات الأبنية ويخلّف ضحايا فيديو

كتبه كتب في 30 أكتوبر 2020 - 8:24 م
مشاركة

ضرب زلزال، قوته 7 درجات بمقياس ريختر، وفقاً لهيئة المسح الجيولوجي الأميركية، منطقة إزمير على الساحل الغربي لتركيا، شعر به سكان اسطنبول والعاصمة اليونانية أثينا، فيما قالت هيئة الكوارث والطوارئ التركية إن قوة الزلزال بلغت 6.6 درجة، تبعته هزة ارتدادية بقوة 5.1.

وبحسب حصيلة أولية، أودى الزلزال بحياة 14 شخصاً على الأقل، كما خلّف أكثر من 321 جريحاً، جميعهم في ولاية مرسين غرب تركيا، كما تم إنقاذ أكثر من 70 آخرين من تحت الأنقاض، بحسب إدارة هيئة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد).

وأصيب شخص بعد حدوث “تسونامي” جزئي في منطقة “سفري حصار” عقب الزلزال، إذ دخلت الأمواج العالية إلى اليابسة، وتسببت في سيول جارفة في بعض المناطق.

وأعلنت وزارة الدفاع تشكيل “خلية أزمة” في الوزارة عقب حدوث الزلزال، و تكليف مروحيتين بالمشاركة في أعمال البحث و الإنقاذ و المسح الجوي.

ومازالت فرق البحث و الإنقاذ تواصل البحث عن العالقين تحت الأنقاض، بمشاركة كوادر طبية، كما أرسل الهلال الأحمر التركي طاقماً مؤلفاً من 48 فرداً و16 مركبة إلى المنطقة المنكوبة.

وشهدت عدة ولايات تشققات وتصدعات في بعض أبنيتها، مثل أوشاك ودنيزلي ومانيسا وباليكسير وأيدين وموغلا، وفق بيان للداخلية التركية.

وأظهرت مقاطع مصورة تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، انهيار عدد من المباني في إزمير.

وقالت وزارة الداخلية التركية، إن عدداً من المباني في منطقتي بيراكلي وبورنوفا في إزمير انهارت، عقب الزلزال القوي الذي ضرب المنطقة، مشيرة إلى بدء عمليات البحث والإنقاذ.

ووفقاً لهيئة المسح الجيولوجي الأميركية، سُجل الزلزال على بعد 14 كيلومتراً قبالة بلدة نيون كارلوفاسيون على جزيرة ساموس في بحر إيجه. وأشارت الوكالة المتخصصة بالكوارث التابعة للحكومة التركية، إلى أن مركز الزلزال كان على عمق 16.5 كيلومتر.إحدى المباني التي انهارت جراء الزلزال - وسائل التواصلأحد المباني التي انهارت جراء الزلزال – تويتر

وأكد حاكم إزمير، ياووز سليم كوشغر، انهيار 4 مبانٍ بشكل كامل، وأكثر من 10 أخرى بشكل جزئي، فيما أفاد عمدة الولاية، تونج سايار بتلقي بلاغات تفيد بتدمير 20 مبنى.

وكتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على “تويتر”: “نقف بكافة إمكانيات دولتنا إلى جانب مواطنينا المتضررين من الزلزال، وباشرنا العمل مع كافة المؤسسات والوزارات المعنية”، فيما أكد وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو أن “الدولة تف بإمكاناتها إلى جانب مواطنيها”.https://cdn.iframe.ly/s4xK7ts

 وأكدت صحيفة “ديلي صباح” التركية، أن سكان الولايات المجاورة وصولاً إلى إسطنبول شعروا بالزلزال، كما نقلت وكالة “رويترز” أن سكان جزيرة كريت والعاصمة اليونانية أثينا شعروا بالزلزال، لكن لم ترد أي تقارير بعد عن سقوط ضحايا، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

مصرع شخصين في اليونان

وفي جزيرة ساموس اليونانية، لقي مراهقان حتفهما، إثر انهيار جدار مبنى في أعقاب الزلزال، حسبما أعلن جهاز الإطفاء.

وذكر التلفزيون الرسمي اليوناني إن الضحيتين طالبان يبلغان من العمر 15 و17 عاماً.