فرنسا..28 سنة سجنا نافذا في حق إرهابي جزائري

كتبه كتب في 15 أكتوبر 2020 - 5:42 م
مشاركة

قضت محكمة فرنسية، الأربعاء، بسجن الجزائري فريد إيكن 28 عاما، بعد إدانته بمهاجمة رجال شرطة بمطرقة وجرح شخص أمام كاتدرائية نوتردام بباريس في يونيو 2017 وإعلان ولائه لتنظيم داعش.

وجاء هجوم فريد إيكن، البالغ من العمر الآن 43 عاماً، في أحد أكثر المعالم الأثرية زيارة في فرنسا، بعد سلسلة من الهجمات المتطرفة في جميع أنحاء فرنسا خلال 2015-2016، وكان من بين أعمال العنف المتعددة التي استهدفت قوات الأمن.

وأصيب أحد ضباط الشرطة بجروح طفيفة في الحادث، وأطلق ضباط الشرطة النار على إيكن، وهو طالب دكتوراه سابق. فيما حوصر ما لا يقل عن 600 شخص داخل كاتدرائية القرن الثاني عشر بينما قامت الشرطة بتأمين الشوارع المحيطة وتمشيط مقاعد الكنيسة.

وقالت النيابة الفرنسية إن الشرطة عثرت على إعلان ولاء لـ “داعش” في مقطع فيديو صوره بنفسه على جهاز الكمبيوتر المنزلي، لكنها قالت إن المهاجم تصرف بمفرده على ما يبدو.

ويتضمن الحكم أيضا منع ايكن من دخول الأراضي الفرنسية نهائيا.

وشهد الشهر الماضي هجوما بسلاح أبيض أسفر عن إصابة شخصين في الشارع المجاور للمقر السابق لشارلي إيبدو في باريس، في عملية تزامنت مع محاكمة شركاء مفترضين لمنفذي الهجوم الذي استهدف الصحيفة الساخرة قبل خمس سنوات ونصف السنة.

وأدت سلسلة الاعتداءات التي شهدتها فرنسا منذ يناير 2015 إلى مقتل 258 شخصا. وما زال  مستوى التهديد الإرهابي “مرتفعا جدا” بعد خمس سنوات على ذلك كما تقول وزارة الداخلية