من جديد.. رئيس الجزائر يتفاخر بدبلوماسيته بمالي ويدافع عن البوليساريو

كتبه كتب في 24 سبتمبر 2020 - 1:31 م
مشاركة

بعد كلمته السابقة أمام إعلام بلاده بأن مالي امتداد جغرافي وثقافي وأمن قومي للجزائر، نسب الرئيس الجزائري تهدئة الاوضاع بمالي الى الدبلوماسية الجزائرية، خلال كلمته المتلفزة في الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكعادة من سبقوه، لم يترك الرئيس الجزائري فرصة مروره بمنصة الأمم المتحدة، دون تكرار الأسطوانة المشروخة بدعم جبهة البوليساريو الانفصالية، واتهام الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، ومطالبتهما بالإسراع بتعيين مبعوث جديد للمينورسو

كما لجأ تبون في كلمته، إلى استعمال الكلمات والمفردات التي تروج لها الجبهة الانفصالية، من قبيل تقرير المصير، معبرا عن انزعاجه الكبير من تأخر تعيين مبعوث جديد، خلفا لهورست كوهلر المستقيل.