كدشيو العدل بجرسيف يهددون بخوض أشكال نضالية في حال استمرار صمت المسؤولين بالقطاع

كتبه كتب في 29 أغسطس 2020 - 12:34 ص
مشاركة

هدَّدَ المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل بجرسيف العضو بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل بخوض أشكال نضالية أمام صمت المسؤولين عن القطاع، وهي المعركة التي قرر الفرع المحلي الإعلان عنها لاحقا في حال استمر صمت المسؤولين عن القطاع، في تلبية مطالب الموظفين وكل العاملين بالقطاع لحمايتهم من خطر انتشار الوباء اللعين بين صفوفهم، حيث ارتأى الإبقاء على اجتماع المكتب المحلي مفتوحا لمواكبة كل التطورات.

جاء ذلك على إثر الاجتماع الذي عقده المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل بجرسيف يوم الجمعة 28 غشت 2020 ، حيث أكد من خلال هذا الاجتماع، بعد متابعته لآخر التطورات وطنيا ومحليا، وكذا تشخيصه لتعامل الوزارة الوصية على القطاع المتسم بالعجز واللامبالاة  حسب تعبير البيان الذي توصلت به جريدة “هلابريس”

فبعد تقدمه بواجب العزاء لأسر شهداء شغيلة العدل ولكافة أسر شهداء الشعب المغربي ضحايا فيروس كوفيد 19 .

حمَّل المكتب المحلي وزير العدل مسؤولية الفشل الكبير في تدبير جائحة كورونا والإنتشار السريع لها في مجموعة من المحاكم.

كما حمَّل ذات المسؤولية، للمديرية الفرعية لدى محكمة الإستئناف بوجدة فيما قد تؤول إليه الأوضاع -لاقدرالله- من اختراق كوفيد 19 موظفي المحكمة الإبتدائية بجرسيف وقسم قضاء الأسرة، أمام الغياب الكلي لأدوات التعقيم من كمامات ومعقمات وكل أدوات الوقاية والإحتراز التي قد تساعد في إبقاء الفيروس بعيدا عن بناية المحكمة.

ولم يفت المكتب المحلي لذات النقابة، أن يُجدد مطالبته تفعيل دور مكتب الإستقبال لدى المحكمة الإبتدائية بجرسيف وقسم قضاء الأسرة بعد تسجيل انعدام أي رد فعل بخصوص تفعيل المكتب المذكور (بعدما سبق أن تطرق لهذه النقطة في بيان سابق) ، وحصر ولوج مكاتب هيئة كتابة الضبط على موظفيها فقط .

هلابريس / متابعة