الجزار المصري الذي قطع زوجته يُفجر مفاجأة: هذا ما لاحظته على ملابسها الداخلية فقتلتها!

كتبه كتب في 26 أغسطس 2020 - 9:58 ص
مشاركة

كشف الجزار المصري الذي قتل زوجته وقطّعها ثم وضع جثتها داخل “ديب فريزر” في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة تفاصيل جديدة في  الجريمة.

وبرر الجزار جريمته أمام نيابة الهرم جنوب الجيزة بالخيانة الزوجية، قائلًا: “وجدت سائل منوي على ملابسها”.

وتحدث المتهم عن أحواله قبيل الجريمة وقال:” كنت هادئًا جدًا، لحين العثور على السائل المنوي على ملابس زوجتي”.

وبحسب مانقلت وسائل إعلام محلية، طلبت الضحية الطلاق بعدما واجهها زوجها بما رآه على ملابسها الداخلية، واتهمها بـ”الزنا”، وقال في التحقيقات أمام النيابة العامة: “خافت منيّ، وقررت انتقم منها”.

وأشار الجزار إلى أن أن طفليهما كانا لدى حماته وقت تنفيذ الجريمة، ما دفع المتهم لتقطيع جثمان المجني عليها: “ذبحتها وشفيت اللحم انتقامًا منها”.

وعن الخلافات السابقة بينهما، يقول: “كان فيّ مشاحنات بسبب نزاعنا على ملكية الشقة، والدعوى التي أقامتها زوجتي أمام محكمة الأسرة كانت قبل مقتلها”.

وأكد الجزار في اعترافاته أن الخلاف على الشقة لم يكن المبرر للجريمة،  مضيفاً: “قلبي كان شايل منها، لكنّ خيانتها ليّ كان سبب قراري بإنهاء حياتها”.

و توجه المتهم بعد تنفيذ الجريمة إلى منطقة الوراق شمال الجيزة، لدى أحد أصدقائه، هاربًا من الملاحقات الأمنية: “بس كنت عارف أنه مصيري هيتقبض عليّ”.

وفي وقت سابق، عثرت والدة المجني عليها على رأس الأخيرة داخل “ديب فريرز” بشقتها في منطقة الهرم.

وبعد غياب المجني عليها، وعدم الرد على هاتفها المحمول، توجهت الأم للشقة محل الجريمة، وبمعاونة الجيران كسرت الباب، وفوجئوا بروائح كريهة.

وأمرت النيابة العامة بحبس الجزار( 40 عاماً)  4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل زوجته (ربة منزل) وتبلغ من العمر 28 عامًا على النحو المذكور.

وكانت الجريمة، قد أثارت جدلًا واسعًا منذ حدوثها،  ووصفها الناشطون بالجريمة التي تحدث فقط في أفلام الرعب، مطالبين بإنزال أقسى عقوبة بحق المتهم.